فلكي يمني ينبه المزارعين في هذه المناطق من موجة ضريب قادمة.. ويوضح الفرق بين ’’الضريب’’ و’’الصقيع’’

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 223 مشاركة |

قال الباحث الفلكي، محمد عياش، إن ’’إحتمالية حدوث الضريب في المناطق الجبلية المرتفعه من محافظة ذمار (الحداء، عنس، جهران) قد تكون وارده بنسبة 34% خلال الفتره (10 ـ 13/يناير).

وأوضح عياش، في منشور له على فيسبوك، رصده محرر ’’المشهد الدولي’’، إن هناك فرق بين ’’الضريب’’ و’’الصقيع’’.

وقال عياش، إن ’’"الصقيع" يعني درجة حرارة تصل إلى مستويات التجمد (تحت الصفر) مع وجود رطوبة وفيرة في الهواء عند ساعات الليل المتأخره ومعامل تكاثف يسمح بتحولها إلى بلورات صغيره من الماء (ندى) والتي تتجمد على أسطح الأشياء ومن بينها أوراق النباتات، وقد تلحق الضرر بها أحياناً’’.

وأضاف، ’’أما "الضريب" فهو إصابة أوراق النبات بالضمور والتلف نتيجة الأجواء البارده والجافه، وقد يحدث عند درجة حراره ليست متدنيه جداً وتقل عن 4 درجات مئويه فوق الصفر، ولكن عند توفر عوامل وظروف جويه معينه’’.

من جانبه، توقع الباحث الفلكي، عدنان الشوافي، ’’استمرار انخفاض درجة الحرارة الصغرى خلال الليلتين القادمة، بحوالي درجة الى درجتين عن الليلة الماضية (عن ليلة الخميس 7 يناير 2021 )’’.

وأضاف الشوافي، في بيان رصده محرر ’’المشهد الدولي’’، أن من المتوقع أن ’’تكون درجة الحرارة الصغرى على العديد من المناطق في المرتفعات والأحواض الجبلية ما بين 2 درجة مئوية و الصفر المئوي’’.

وأضاف، ’’ونقصد بهذه المناطق على بعض المدن و الأرياف و الأراضي الزراعية ولا نقصد القمم المرتفعة وجبل النبي شعيب’’.

وأشار إلى أن درجة الحرارة المحسوسة ستكون تحت الصفر المئوي.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!