اول زيارة للمبعوث الأممي غريفيث عقب استهداف مطار عدن الدولي " في إطار جولة لإحياء عملية السلام في اليمن

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 172 مشاركة |

 

وصل المبعوث الأممي إلى اليمن "مارتن غريفيث" اليوم الخميس، إلى العاصمة اليمنية المؤقتة "عدن"، في إطار جولة جديدة لإحياء عملية السلام المتعثرة في البلد الذي تعصف به الحرب منذ نحو 6 سنوات.

وبعد وصوله إلى مطار عدن الدولي، تجول المبعوث الأممي وسط المطار، وزار معرضًا يتضمن صورا للهجمات الصاروخية التي استهدفت المطار الأربعاء الماضي، أثناء وصول الحكومة اليمنية الجديدة، وفق مانقلت مصادر في المطار لمراسل المصدر أونلاين.

وكان في استقبال المبعوث الأممي محافظ عدن "أحمد لملس"، ووكلاء في السلطة المحلية بالمحافظة.

وتجول "غريفيث" برفقة محافظ عدن في أجزاء من المطار للاطلاع على آثار الهجوم الصاروخي على المطار.

وقال "غريفيث" في حسابه على تويتر، إنه وصل اليوم إلى عدن، واطلع برفقة محافظ عدن على آثار "الهجوم المروع الذي وقع الأسبوع الماضي في مطار عدن الدولي، والذي أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من المدنيين".

وكان الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي" قد استقبل أمس في العاصمة السعودية الرياض المبعوث الأممي، وأكد له أن تطلع اليمنيين للسلام يقابل بتمادي وعنجهية المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية التي لا تريد سلام وتعمل على تنفيذ الاجندة الإيرانية في زعزعة الاستقرار في اليمن والمنطقة والملاحة الدولية.

وقال هادي إن المليشيات تنفذ اجندة إيران من خلال سلوكها العدائي المتجسد في "استهداف المدنيين والتي كان أخرها استهدافها لمطار عدن المدني وللحكومة والمدنيين في عمل إرهابي يؤكد غادرٍ وجبان يؤكد على سلوك ونهج مليشيات الاجرام واعداء الحياة والسلام".

وجدد الرئيس دعمه لجهود المبعوث الأممي، مشيداً بجهود الاشقاء في المملكة العربية السعودية ودول التحالف الداعم لليمن.

وكشف غريفيث في اللقاء عن تطلعه لزيارة العاصمة المؤقتة عدن، لتأكيد ودعم ومباركة الامم المتحدة والمجتمع الدولي لجهود الحكومة وإدانة استهداف المنشآت المدنية والأبرياء من قبل أعداء السلام، مؤكداً تقديم المساندة في هذا الإطار

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!