أكتوبر الساحل الأكثر فتكاً.. 9 آلاف قتيل حوثي بمختلف جبهات القتال خلال العام 2020

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 87 مشاركة |

لقي أكثر من 9 آلاف عنصر من مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، مصرعهم بنيران قوات الجيش والمقاومة المشتركة بالساحل الغربي ورجال القبائل وبغارات لطيران التحالف العربي، في جبهات القتال المختلفة خلال العام الماضي.

وبحسب وحدة الرصد في المركز الإعلامي للقوات المسلحة، فقد بلغ إجمالي قتلى المليشيا الحوثية منذ يناير وحتى ديسمبر 2020م "9328" قتيلاً بينهم 688 شخصاً ينتحلون رتباً عسكرية عليا.

وأوضح أن من بين قتلى الحوثيين خلال الفترة ذاتها 15 حوثياً ينتحلون رتبة (لواء) و47 آخرين ينتحلون رتبة (عميد) و114 ينتحلون رتبة (عقيد) و94 ينتحلون رتبة (مقدم) و103 ينتحلون رتبة (رائد) و126 آخرين ينتحلون رتبة (نقيب).

وكان شهر أكتوبر الماضي الأشد فتكاً بالمليشيا حيث قتل خلاله 1220 حوثياً وهو الشهر الذي شهد تصعيدا حوثيا غير مسبوق ومحاولات هجومية على طول خطوط التماس بالساحل الغربي لاسيما في قطاع الدريهمي وتصدت له القوات المشتركة، يليه شهر سبتمبر بواقع 700 قتيلاً، وشهر أغسطس بواقع 696 قتيلا.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تكبّدت المليشيا الحوثية الإيرانية خسائر أخرى كبيرة في العتاد، ومن ضمن هذه الخسائر تدمير 27 مخزن سلاح بغارات لطيران التحالف وبنيران أبطال الجيش، إضافة إلى تدمير 573 آلية ومعدات قتالية منها 395 تدمير كلي و178 تدمير جزئي.

وخلال الفترة ذاتها، أسقط أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية 104 طائرات حوثية مسيّرة منها طائرات إيرانية انتحارية.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!