وسط التوتر في الخليج .. جسم مريب على متن ناقلة نفط قبالة العراق

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
عدد القراءات | 206 مشاركة |

اكتشف بحارة يشاركون في نقل زيت الوقود من ناقلة نفط عراقية في الخليج العربي إلى سفينة أخرى مملوكة لشركة شحن متداولة في الولايات المتحدة، ’’جسما مريبا’’ يخشون أنه قد يكون لغما، حسبما قالت السلطات اليوم الخميس. 

ويأتي هذا الاكتشاف وسط توترات متصاعدة بين إيران والولايات المتحدة في الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وبالفعل، أجرت الولايات المتحدة طلعات لقاذفة من طراز ’’بي - 52’’، وأرسلت غواصة نووية إلى الخليج العربي بسبب ما وصفه مسؤولو ترامب بأنه احتمال هجوم إيراني في الذكرى السنوية الأولى لضربة لطائرات أميركية بدون طيار في بغداد أسفرت عن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني.

وقالت شركتان أمنيتان خاصتان إن البحارة يخشون من وجود لغم في الناقلة ’’أم تي بولا’’، وهي ناقلة ترفع العلم الليبيري وتتلقى المساعدة اليوم الخميس في الخليج قبالة البصرة.

واللغم اللاصق هو نوع من الألغام البحرية التي تلصق بجانب السفينة، وعادة ما يكون ذلك بواسطة أحد أفراد القوات الخاصة الغواصين. وينفجر اللغم لاحقا، ويمكن أن يلحق أضرارا كبيرة بالسفينة.

وقالت الشركتان، ’’أمبري إنتليجنس’’ و’’درياد غلوبال’’، إن التحقيقات جارية.

وذكرت هيئة العمليات التجارية البحرية البريطانية، وهي منظمة تابعة للبحرية الملكية البريطانية، على موقعها على الإنترنت، أن ’’جسما غير معروف’’ تم إلصاقه بهيكل سفينة بالقرب من ميناء خور الزبير العراقي، دون تقديم مزيد من المعلومات. 

وفي السياق، قالت المتحدثة باسم قائد القوات البحرية الأميركية الكوماندور ريبيكا ريباريش إن الأسطول الخامس للبحرية الأميركية، الذي يقوم بدوريات في الشرق الأوسط، يراقب الحادث. ولم يعلق المسؤولون العراقيون بعد على الحادث.

وقال محلل النفط البارز في شركة تحليل البيانات ’’ريفينيتيف’’ سودارسان ساراثي، إن ’’بولا’’، إلى جانب ناقلة أخرى، تعمل كمخزن لزيت الوقود العائم في منظمة تسويق النفط العراقية الحكومية. 

وتحمل السفن الصغيرة زيت الوقود إلى السفينة، والتي تقوم بعد ذلك بعمليات النقل من سفينة إلى أخرى في الخليج العربي للعملاء.

وأضاف ساراثي أن ’’بولا’’ كانت تجري عملية نقل من سفينة إلى أخرى مع الناقلة ’’إم تي نورديك فريدم’’، وهي ناقلة ترفع علم برمودا.

ونشرت ’’درياد غلوبال’’ صورة من أقمار اصطناعية قالت إنها تظهر ’’بولا’’ و’’نورديك فريدم’’.

ولم يتسن الوصول بعد إلى مالكي ’’نورديك فريدم’’، شركة ’’نورديك أميركان تانكرز’’ التي تم تداول أسهمها على انخفاض طفيف في وقت مبكر من اليوم الخميس في بورصة نيويورك للأوراق المالية بأقل من 3 دولارات للسهم.

وفي العام 2019، ألقت الولايات المتحدة باللوم على إيران في سلسلة من هجمات الألغام غير المنتظمة على ناقلات النفط بالقرب من مضيق هرمز، المصب الضيق للخليج الذي يمر عبره 20 في المئة من جميع نفط العالم.

ويقع موقع الناقلات في حادث الخميس قبالة السواحل العراقية وإيران بالقرب من مصب نهري دجلة والفرات في شط العرب.

وإيران متحالفة بشكل وثيق مع العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 وأطاح بالرئيس العراقي صدام حسين، بينما تقوم أيضا بتسليح ومساعدة جماعات الميليشيات في البلاد.

فرانس برس

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!