التحالف: هجوم ميليشيا الحوثي على قصر معاشيق يؤكد مسؤوليتها عن استهداف مطار عدن

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 134 مشاركة |

أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، مساء الأربعاء، عن إفشال محاولة حوثية لاستهداف قصر معاشيق في العاصمة المؤقتة عدن، واعتبر المتحدث باسم التحالف، هذه المحاولة تؤكد مسؤولية الميليشيا عن استهداف الحكومة في المطار.

ونقلت قناة ’’الإخبارية’’ السعودية عن التحالف قوله إنه ’’تم تدمير وإسقاط طائرة مسيرة حوثية حاولت استهداف قصر المعاشيق (مقر الحكومة في عدن)’’.

وقالت مصادر يمنية طبية وحكومية، إن حصيلة قتلى الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار عدن، الأربعاء، ارتفع إلى 26 قتيلا وأكثر من 60 جريحا، جراء ثلاثة انفجارات استهدفت مطار عدن الدولي، بالتزامن مع وصول طائرة تقل أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة إلى مدرج المطار.

واستهدفت الانفجارات صالة كبار الزوار، بمطار عدن، الذي يقع تحت سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، قبل دقائق معدودة من نزول الحكومة اليمنية من الطائرة التي هبطت بهم في مطار عدن، فيما سارعت قوة أمنية بنقلهم إلى قصر معاشيق الرئاسي.

وفي وقت سابق، أفادت الداخلية، في بيان، بسقوط ما لا يقل عن 22 قتيلا و50 جريحا من المدنيين والعاملين بالمطار والشخصيات القادمة لاستقبال الحكومة.

وأكد البيان ’’سلامة الحكومة وكافة أعضائها’’، مشيرا الى ان أعضاء الحكومة سيباشرون عملهم من عدن وسيبذلون جهودهم للنهوض بها والمدن المحررة.

واتهم البيان مليشيا الحوثي الانقلابية بالوقوف وراء تفجيرات مطار عدن، مؤكدا أن ’’العمل الغادر الذي استهدفت به ميلشيا الحوثي مطار عدن الدولي صباح اليوم لن يثني الحكومة عن أداء واجبها’’.

ووجه الرئيس عبدربه منصور هادي، بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات التفجيرات التي استهدف مطار عدن الدولي، قبيل لحظات من هبوط الطائرة التي كانت تقل رئيس وأعضاء الحكومة الجديدة.

وبحسب توجيهات الرئيس هادي، فإن لجنة التحقيق ستكون برئاسة وزير الداخلية، اللواء الركن، إبراهيم علي أحمد حيدان، وعضوية قيادات الاجهزة الامنية والاستخباراتية والسلطة المحلية بعدن بالتنسيق مع تحالف دعم الشرعية.

وفي إشارة الى الجهات التي تقف وراء التفجيرات، أكد الرئيس ان ’’الاعمال الارهابية التي تفتعلها مليشيا الحوثي المدعومة ايرانياً والجماعات الارهابية المتطرفة لن تثني الحكومة الشرعية من ممارسة مهامها من العاصمة المؤقتة عدن ومواصلة جهودها الرامية الى حفظ الامن والاستقرار وجهود تطبيع الاوضاع في مختلف المحافظات وانهاء الانقلاب“.

بدوره، أكد وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، ان ”كل المعطيات المتوفرة لدى الحكومة تشير إلى أن الحوثيين يقفون وراء الهجوم على مطار عدن“.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!