الأمم المتحدة تنفذ مشروع لتدريب يمنيين على استخدام الوتساب وناشطون يسخرون من مشاريعها التافهة

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 114 مشاركة |

سخر ناشطون يمنيون على منصات التواصل من طبيعة البرامج التي تنفذها الأمم المتحدة في اليمن، ومنها الدورات الخاصة حول مهارات تسيير الأعمال.

وأعلن البرنامج الإنمائي التابع للأمم المتحدة، حصول أكثر من 900 يمني، من الجنسين على دورات في مجال مهارات تسيير الأعمال، بينها، دورات على استخدام تطبيق الواتس آب يقول إنها من أجل بناء مستقبل أكثر إشراقاً.

وأضاف البرنامج، إنه درب المستفيدين على الشحن من الطاقة الشمسية، والمراسلات مع الأشخاص الآخرين، كما وزع منحاً نقدية للمتدربين على استخدام تطبيق واتساب لدعمهم في سبيل مشروع العيش الكريم.

واتهمت منظمة سام وكالات الأمم المتحدة بما فيها البرنامج الإنمائي بنهب منظم لأموال المساعدات تشمل رواتب خيالية بالدولار ودورات تدريبية غير مهمة، وتقاسم نحو 15 مليار دولار مع مليشيات الحوثي.

وسبق أن سخر ناشطون من مشاريع وهمية للمنظمات الأممية في اليمن، مثل بناء دشمة من قبل منظمة الهجرة الدولية، ومشروع توزيع عجلات هوائية من قبل أكثر من 31 جهة ودولة مانحة، فضلاً عن مشروع بناء حمامات في إحدى القرى التي تعاني من المجاعة.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!