بدعم السفير السعودي في اليمن معين عبدالملك يخطط للإطاحة بالرئيس هادي ونائبه

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 287 مشاركة |

 

كشف مصدر سياسي رفيع  أن رئيس الوزراء معين عبدالملك وبدعم السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر يخطط للإطاحة بالرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ونائبه علي محسن صالح الأحمر، ومن تبقى من قيادات السلطة الشرعية في البلاد. 

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه إن معين بدأ تنفيذ المخطط بدعم حملة إعلامية شعواء تستهدف الرئيس هادي، وأخرى موازية تروج لنفسه كشخصية توافقية مقربة من جميع الأطراف والمكونات السياسية اليمنية. 

وأضاف المصدر أن الحملة التي يمولها رئيس الوزراء معين عبدالملك ضد الرئيس هادي ونائبه تنفذها أذرعه الإعلامية التي تتقاضى مبالغ مالية ضخمة بصورة شهرية. 

وأشار المصدر إلى أن الحملة الإعلامية الممولة من معين والهادفة للنيل من الرئيس هادي بدأت بقوة، وظهرت جلية وواضحة في حسابات عدد من الصحفيين الذين سخروا منشوراتهم وتغريداتهم على مواقع التواصل الاجتماعي لذلك الهدف.

لافتًا إلى اللقاءات التلفزيونية التي شرع معين بإجرائها مع عدد من القنوات التلفزيونية اليمنية والعربية، ابتداء بقناتي اليمن وعدن الحكوميتين، ثم قناتي العربية والحدث، ثم قناة الغد المشرق والتي وصف فيها المرحلة بأنها بالغة التعقيد وكرر المكرر في مقابلات روتينية مملة تحدث فيها عن المصلحة الوطنية التي لم يلمس المواطن اليمني أن رئيس حكومته لديه أدنى اهتمام بالمصلحة الوطنية بقدر حرصه على مصلحته الخاصة وانسياقه خلف أجندة دول أخرى.

مؤكدًا بأن معين سيعمل من الآن وصاعدا طوال المرحلة المقبلة على أن يظل حاضرا في جميع الشاشات المحلية والعربية وبطلب شخصي منه، ضمن حملته الإعلامية التي بدأها مؤخرًا في سبيل استغفال اليمنيين وتمييع القضايا الوطنية وتلميع نفسه واستهداف الرئيس هادي ونائبه ورموز الشرعية، استعدادا للأطاحة بهم. 

واختتم المصدر بأن الرئيس هادي لا يدرك حجم الخطر، محذرًا إياه من عواقب التساهل في الأمر، وداعيًا جميع المكونات السياسية اليمنية إلى الالتفاف حول رئيس الجمهورية وإحباط محاولات النيل من الشرعية وقيادتها.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!