في رسالة شديدة اللهجة يبعثها قائد يمني وخبير عسكري ومحلل سياسي إلى قائد المسيرة المغولية الفارسية باليمن عبدالملك الحوثي شاهد ماجاء فيها

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 1428 مشاركة |

قال الخبير بالشؤون العسكرية والتحليل السياسي العميد الركن محمد بن يحيى جسار عبر حسابه على تويتر في رسالة إلى له إلى زعيم ميليشيا الحوثي عبدالملك الحوثي قال جسار : 

‏الى قائد المسيرة المغولية الفارسية. اتدري اذا كنت لاتدري كيف هي القيم اليمنية العربية. الجيش اليمني بقيادة عفاش.ضل في قراكم.سته حروب.فلاجندي بالجيش هتك شرف أمرأة من نسائكم ونساء اتباعكم.ولاهجم على بيت فانتم فقط باليمن والمغول في بغداد من هتك شرف المرأة وقتلها واستباح حرمات البيوت .

وتابع جسار قائلا : ‏فاليوم بعد هتك شرف وقتل ثلاث نساء.لم تعد معكركتنا استعادة الدولة.بل حماية شرفنا.وصرنامعنيون باصطفاف ككيان حميري واحد.لاكيانات حزبية.كيان يلتقي فيه كل حميري مؤتمر.اصلاح.اشتراكي ناصري قبيلي.وسقف هدفناليس الانتصار عليكم بل اجتاثكم من اليمن بعد ثبوت عدم صحة يمنيتكم.وعروبتكم واسلامكم.

هذا وقد أدان المركز الأمريكي للعدالة (ACJ)، الجمعة 25 ديسمبر/كانون الأول، جريمة مقتل امرأة يمنية في مديرية العدين بمحافظة إب (وسط اليمن) على يد قيادي حوثي عينته المليشيا الحوثي مديرا لأمن المديرية العقيد شاكر الشبيبي الملقب "أبو بشار" وعدد من أفراد أمن المديرية التي تقع تحت سيطرة جماعة الحوثي.

 

واعتبر المركز - في بيان له مقتل المواطنة ”أحلام علي العشاري“ ومداهمة منزلها فجر أمس الخميس ”انتهاك صارخ لحق الإنسان في الحياة وانتهاك لحرمة السكن".

وبحسب البيان قام المذكورون بمداهمة منزل المواطنة أحلام بحجة البحث عن زوجها الذي تطلبه الأجهزة الأمنية في قضية جنائية وقاموا بالاعتداء عليها ضربا وتعذيبا أمام أطفالها نقلت بعد ذلك للمستشفى وتبين أنها قد فارقت الحياة.

ودعا المركز إلى تحقيق قضائي عاجل نزيه وشفاف وبعيد عن أي تدخلات من خارج الهيئة القضائية وسرعة إحالة الجناة للقضاء ومحاسبتهم وإنزال العقوبة المقررة في القانون.

كما دعا المركز منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية إلى تكثيف جهود رصد الانتهاكات التي يتعرض لها اليمنيون ومساندة الضحايا في نيل حقوقهم وضمان عدم إفلات مرتكبيها من العقاب.

وأعرب المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) عن قلقه إزاء تزايد رقعة الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان في اليمن خصوصاً في المناطق التي تسيطر عليها جماعة الحوثي وتخضع فيها أجهزة الأمن والقضاء وكافة المؤسسات لمشرفي الجماعة.

وداهمت عناصر أمنية حوثية في مديرية العدين بمحافظة إب، وسط البلاد، بقيادة مدير أمن العدين المدعو "أبو بشار" منزلا تسكنه أسرة المواطن "محمد مقبل العشاري"، في الساعات الأولى من فجر الخميس، بحجة البحث عن رب المنزل كونه "مطلوب أمنيا".

واعتدى عناصر الميليشيا على زوجة صاحب المنزل "احلام علي عبدالكريم العشاري" بالضرب أمام أطفالها، بحجة التستر على الزوج، قبل أن يغادروا وهي في حالة سيئة، وأسعف الأهالي المرأة الى مستشفى محلي في مدينة العدين لتفارق الحياة هناك. .

وجاء موقف حكومي

 فقد قال وزير الإعلام في الحكومة الشرعية معمر الإرياني الحادثة، ووصفها بـ”الجريمة الإرهابية النكراء“، مضيفا انها "تكشف عن همجية وإرهاب ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، وتنصلها من تعاليم ديننا الإسلامي والعادات والتقاليد اليمنية والقيم والاعتبارات الإنسانية والأخلاقية، والمعاناة التي يقاسيها المواطنون في مناطق سيطرتها".

 

وتابع: "يتواصل إرهاب مليشيا الحوثي في ظلّ صمت العالم الذي يتحدث ليل نهار عن حقوق الإنسان، متناسياً معاناة ملايين اليمنيين الذين يعيشون ظروفاً مأساوية"، مطالبا المجتمع الدولي بعدم الانتظار في مسألة تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية، وضمان عدم إفلات قياداتها المتورطة في هذه الجرائم من العقاب.

 

وكيل وزارة الاعلام، عبدالباسط القاعدي علق على الحادثة بالقول: " هتكت مليشيا الحوثي الارهابية كل المحرمات وها هي اليوم تذكرنا من منطقة العدين بمحافظة إب بصلفها وإجرامها".

 

وأضاف في تغريدة على ”تويتر“ رصدها ”مأرب برس“: "دم احلام العشاري هو دم كل اليمنيين، ولن يتوقف نزيف هذا الدم الا بالقضاء المبرم على هذه المليشيات الاجرامية".

موجة غضب

مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن تشهد موجة غضب عارمة، إثر الاعتداء الحوثي بالضرب على "احلام“ حتى فارقت الحياة.

ونشر نشطاء صورا لجثمان المرأة على متن سيارة وفوقه طفليها يبكيانها، في مشاهد أثارت موجة عارمة على صفحات التواصل باليمن.

الصورة التالية لمرتكب الجريمة مدير أمن بعدان: 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!