أزمة المشتقات النفطية تعود مجدداً إلى صنعاء وانتعاش للسوق السوداء

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 130 مشاركة |

عاودت أزمة المشتقات النفطية بالعاصمة صنعاء الظهور مجدداً، الجمعة، بالتزامن مع شحة في الكميات لدى المحطات وانتعاش جديد للأسواق السوداء.

وقال شهود عيان بالعاصمة صنعاء لوكالة خبر، إن العديد من محطات الوقود أغلقت أبوابها، فيما المحطات المتوافر فيها مادة البترول تشهد طوابير للسيارات مع شحة في الكميات لدى المحطات وانتعاش جديد للأسواق السوداء التي تبيع البنزين والديزل بأسعار قياسية.

وأوضحوا أن سعر جالون البنزين عبوة 20 لتراً تخطى 10500 ريال في الأسواق السوداء التي تنتشر المئات منها على امتداد الشوارع ومداخل العاصمة صنعاء.

ولفتوا أن سفناً نفطية دخلت عبر ميناء الحديدة إلى مناطق سيطرة المليشيات، بالإضافة لتدفق مقطورات الوقود باستمرار من مناطق الحكومة.

يأتي ذلك بعد أقل من شهرين من انفراج أزمة المشتقات النفطية بعد أزمات متكررة استمرت لأشهر خلال الفترة الماضية.

وتفتعل المليشيات الحوثية بين الحين والآخر أزمات في المشتقات النفطية في سبيل تنشيط السوق السوداء التي تديريها وتدر عليها مبالغ كبيرة لثراء قياداتها ومشرفيها دون أي مبالاة بما يتجرعه المواطنون في مناطق سيطرتها من معاناة وأعباء إضافية تثقل كاهل المواطن جراء تلك الأزمات.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!