إمرأة في اب تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد ساعات من اعتداء حوثي طالها مع أطفالها

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 115 مشاركة |

 

فارقت امرأة الحياة، اليوم الخميس، في محافظة اب، وسط البلاد، بعد ساعات من الاعتداء عليها وأطفالها، من قبل مسلحين تابعين لمليشيا الحوثي، اقتحموا منزلها في ساعات الفجر الأولى.

 

  وقالت مصادر محلية إن الام البالغة من العمر 25 عاما، تفاجأت وهي نائمة مع أطفالها في منزلها بمديرية العدين، بمسلحين حوثيين قد دخلوا إلى المنزل، وانهالوا عليها وأطفالها بالضرب المبرح.  

 

وذكرت المصادر أن  مسلحي المليشيا قدموا على متن طقم عسكري من إدارة أمن العدين، وتعللوا بالبحث عن الزوج الذي لم يكن آنذاك في المنزل، متهمين إياه بالسرقة لتبرير جريمتهم.  

 

وأوضحت المصادر أن الأم وبعد تعرضها للضرب والاهانة عانت من مضاعفات صحية ونفسية، ونقلت من قبل الأهالي إلى مستشفى العدين، وهنالك فارقت الحياة.  

 

ولدى الام المنوفية 4 أطفال أصغرهم في الشهر الرابع مع العمر، حيث ظهروا في صورة مؤثرة بجوار نعشها بعد إخراجها من المستشفى لنقلها إلى مثواها الأخير.

 

 

وكاله 2 ديسمبر الاخباريه

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!