أحد أبطالها الأوائل.. المقاومة الوطنية تشيع الشهيد ’’جهاد حملة’’ (فيديو)

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 103 مشاركة |

شيعت المقاومة الوطنية في موكب جنائزي مهيب، اليوم الأربعاء، أحد أبطالها الأوائل الشهيد جهاد جمعان غالب إسماعيل حملة، في مدينة المخا غربي اليمن.

ووسط حزن عمّ رفاقه سارت الجنازة بجثمان الشهيد ملفوفاً بالعلم الجمهوري تقديراً لبطولاته، إلى مثواه الأخير في فردوس الشهداء بمدينة المخا، منضماً إلى سابقيه الذين ارتقوا شهداء في معركة الشرف الوطني والعربي، أمام مليشيا الحوثي الموالية لإيران.

وعبر رفاق الشهيد الجمهوري عن حزنهم العميق على فراقه لما عرفوه عنه من مواقف بطولية ملهمة في كل المعارك التي شارك فيها ابتداءً من منطقة الجاح إلى داخل مدينة الحديدة، مؤكدين في ذات الوقت على المضي في دربه ودرب شهداء الجمهورية حتى تحرير كافة التراب اليمني من مليشيا الحوثي الكهنوتية الإمامية.

وقال زميل الشهيد، صلاح جمال أحمد حملة: نعزي أنفسنا ونعزي أسرة الشهيد الذي ارتقى وهو يدافع عن الوطن والجمهورية والحرية ونحن على دربه سائرون.

وفي السياق، قال زميله محمد النهمي: نعاهد الشهيد ونعاهد الله والوطن أننا على دربه سائرون، وأننا سنكون الصخرة القوية التي تتحطم عليها كل المؤامرات ولن نتراجع حتى تحرير آخر شبر واستعادة العاصمة صنعاء من مليشيا الحوثي ودك معاقلها في صعدة.

حضر التشييع عدد من قيادات المقاومة الوطنية حراس الجمهورية ورؤساء الشعب وقادة الكتائب والسرايا وزملاء وأقارب الشهيد.

وارتقى البطل حملة شهيداً وهو يتلقى العلاج بالهند يوم الأحد 13 ديسمبر/كانون الأول 2020م، إثر نقل المقاومة الوطنية له إلى الهند في 4 نوفمبر الفائت، عقب إصابته أثناء تلقين مليشيا الحوثي دروسا قاسية في معركة تحرير مدينة الحديدة.

ويُعد الشهيد من أوائل الملتحقين بصفوف المقاومة الوطنية ضمن اللواء الثالث حراس الجمهورية وشارك بمعارك الجاح والحديدة وسطر أروع البطولات بدحر مليشيا الحوثي وتمزيقهم شر ممزق وفرارهم أمام زحف الشهيد وزملائه الأبطال، العام 2018.

الشهيد مجاهد حملة من مواليد 1983 بقرية الرزاعي، عزلة خودان، مديرية يريم، محافظة إب، وهو أب لطفلين.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!