حملة ترامب تطلب مجدداً من المحكمة العليا قلب نتائج الانتخابات

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
عدد القراءات | 244 مشاركة |

قالت الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، إنها ستطلب مجددا من المحكمة العليا إلغاء نتائج الانتخابات التي أجريت في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني وذلك في أحدث مساعي الحملة لإبطال العملية الانتخابية والتشكيك في شرعية فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

وفي بيان صادر عن الحملة، قال رودي جولياني محامي ترامب إن الحملة طلبت من المحكمة العليا إلغاء ثلاثة أحكام أصدرتها محكمة ولاية بنسلفانيا بشأن قواعد الاقتراع عبر البريد.

وقال جولياني إن الحملة تسعى لإلغاء ثلاثة قرارات كانت قد جردت برلمان بنسلفانيا من وسائل حماية تتعلق بالتزوير في التصويت بالبريد.

وقال جوشوا دوجلاس أستاذ قانون الانتخابات في جامعة كنتاكي إن الالتماس “لا قيمة له” ولن يمنع بايدن من أن يتولى الرئاسة في 20 يناير كانون الثاني، مضيفا أن المحكمة ستغلق الملف سريعا.

ورفضت المحكمة العليا في 11 ديسمبر كانون الأول دعوى رفعتها ولاية تكساس ودعمها ترامب بإلغاء نتائج التصويت في أربع ولايات، بما فيها بنسلفانيا التي فاز بها بايدن.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!