حزب الإصلاح يوجه ضربة قاصمة للمرأة اليمنية.. (تفاصيل)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 193 مشاركة |

وجه حزب الإصلاح اليمني، ضربة قاصمة للمرأة اليمنية، حيث تخلى الحزب عن الموقف الذي أعلنه في وقت سابق، والذي تعهد فيه ’’بوقوفه الكامل مع حقوق المرأة اليمنية في التمثيل العادل في كل مواقع صنع القرار ومنها الحكومة وفق ما قررته مخرجات الحوار الوطني’’.

إلا أنه وبعد الإعلان عن الحكومة الجديدة، مساء اليوم، اتضح أن حزب الإصلاح الذي حصل على نصيب الأسد من الوزارات في الحكومة الجديدة، خلت حصته من أي تمثيل للمرأة، ليتضح بعد ذلك أن ما تعهد به حزب الإصلاح في رسالته التي بعث بها الأمين العام للحزب، عبد الوهاب الآنسي، إلى شبكة التضامن النسوي، كان مجرد حديث للاستهلاك، ليس إلا.

وكان حزب الإصلاح، قد بعث برسالة إلى شبكة التضامن النسوي، زعم فيها إن الحزب يؤكد وقوفه الكامل مع حقوق المرأة اليمنية في التمثيل العادل في كل مواقع صنع القرار ومنها الحكومة وفق ما قررته مخرجات الحوار الوطني.

وادعى الحزب إعرابه عن أمله في رئيس الجمهورية والحكومة، النظر بعين الاعتبار لتضحيات المرأة اليمنية وعظيم دورها في الحفاظ على النظام الجمهوري، وانحيازها لإرادة الشعب واستقلاله، ضد الانقلاب الحوثي، وما قدمته سابقا ولاحقاً عبر تاريخ نضالها الطويل.

وتساءل مراقبون، لماذا لم يرشح حزب الاصلاح إمرأة ضمن قائمته إذا كان صادقاً، خاصة وأنه الحزب الذي حصل على نصيب الأسد من الوزرات في التشكيل الحكومي الجديد.

وخلت الحكومة الجديدة المكونة من 25 وزيرا من أي وجه نسائي لأول مرة منذ عقدين.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!