نقابة الصحفيين اليمنيين تدين ملاحقة الصحفيين في حضرموت

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 88 مشاركة |

تلقت نقابة الصحفيين بلاغا من الزملاء محمد بوصالح الشرفي وصبري بن مخاشن ومحمد عبدالوهاب اليزيدي يفيدون فيه صدور تعميم أمني  من السلطات في حضرموت لإعتقالهم بتهم المساس بالأمن على خلفية كتاباتهم.

وأدانت نقابة الصحفيين اليمنيين هذا التعسف بحق الصحفيين وطالبت السلطات بحضرموت إيقاف هذه الملاحقات والمضايقات تجاه الصحفيين.

وعبرت نقابة الصحفيين عن استنكارها لإصرار السلطة في حضرموت التعامل مع الصحفيين بعدائية والتضييق على الحريات.

وجددت النقابة مطالبتها بتوفير بيئة آمنة للعمل الصحفي وإيقاف هذا النهج العدائي وإطلاق سراح المصور الصحافي عبدالله بكير.

ويواصل محافظ محافظة حضرموت، فرج البحسني، انتهاكاته ضد الصحفيين المناهضين للفساد المستشري في سلطة حضرموت.

ووجه البحسني تعميم أمني باعتقال ثلاثة صحفيين بسبب كتاباتهم المناهضة للفساد، ومطالباتهم بكشف توضيح لمخصصات حضرموت المالية من حصة مبيعات النفط. ومطالباتهم بوقف الفاسدين والمشاريع المشبوهه وتعنت المحافظ البحسني بمصادرة كل صلاحيات الجهات التنفيذية في حضرموت.

ويأتي التعميم من قبل المحافظ البحسني للنقاط الأمنيه والعسكرية، على مداخل محافظة حضرموت الشرقية والشمالية والغربية، لاعتقال الصحفيين محمد الشرفي و صبري سالمين بن مخاشن ومحمد عبدالوهاب اليزيدي.

وكان الصحفي محمد الشرفي، قد نشر عبر صفحته على فيسبوك، بلاغ للرأي العام، اطلع عليه محرر ’’المشهد الدولي’’، جاء فيه:

بلاغ للرأي العام تعميم بالإعتقال

محافظ حضرموت يوجه بتعميم أمني لإعتقال الصحفيين، انا #محمد_بو_صالح_الشرفي و صبري سالمين بن مخاشن و محمد عبدالوهاب اليزيدي. بتهم المساس بالأمن وهو أمن دولة "#فرج_البحسني" الفاسدة.

يأتي ذالك بعد وقوفنا مع اهلنا ورفضنا لما يتعرضون له من ظلم في اكثر جوانب خدمات الحياة في حضرموت .

بعد كتاباتنا المناهضة للفساد الحاصل في سلطة حضرموت ومطالبتنا بكشف توضيح لمخصصات حضرموت المالية من حصة مبيعات النفط.

وأين تذهب أموال حضرموت. ومطالبتنا بوقف الفاسدين والمشاريع المشبوهه وتعند المحافظ بمصادرة كل صلاحيات الجهات التنفيذية في حضرموت.

ويأتي التعميم من قبل المحافظ للنقاط الأمنيه والعسكرية على مداخل محافظة حضرموت الشرقية والشمالية والغربية. بصورة تظهر مدى تدخل محافظ حضرموت في القانون .

ونحن هنا نرفض كل هذه التجاوزات ونرفض إستغلال المنصب، والقوة في إسكات الاصوات المطالبة بحقوقها والرافضة للفساد الذي لم يعد خافي على احد .

ونحن سنواصل التعبير والمطالبة وكشف الفساد بالطرق التي كفلها ويحميها القانون.

نسخة /

لنقابة الصحفيين اليمنيين

فرع نقابة الصحفيين محور حضرموت شبوة المهرة

للجهات القانونية و الحقوقية الحكومية

للمنظمات والفعاليات الحقوقية.

ويواصل المحافظ فرج البحسني انتهاكاته ضد الصحفيين، وقمعهم واعتقالهم، والزج بهم في السجون دون محاكمة، في محاولة بائسة منه لإسكات الأصوات التي تكشف فساده للرأي العام.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!