محمد وعفاش.. بطلان على ناصية ثورة ديسمبر

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 131 مشاركة |

في قلب كل ثورة يتموضع أبطال ويرسمون مسارا نضاليا يتجاوز كل فخاخ الموت والخوف من أجل الغاية والقضية التي يشهرون بنادقهم من أجل الانتصار لها وعلى أعدائها.

  وكثير من رموز وقيادات الثورات من لا يحتفي بهم الإعلام رغم حضورهم المشرف وتضحياتهم الكبيرة واستمرار عطائهم الثوري وما يقدمونه من صبر وجلد في مواجهة الطغاة.  

محمد محمد عبد الله صالح وعفاش طارق محمد عبد الله صالح .. اثنان من رموز ثورة ديسمبر ورجالها الذين وثبوا في لحظة فارقة ليصنعوا امتدادا ثوريا أصيلا مع كل رفاقهم الأبطال قادة وجنوداً.  

الوفاء لأيلول الثورة 26 والجمهورية قاد محمد وعفاش إلى تجسيد هذا الوفاء بالقتال دفاعا والتضحية بطولة في قلب صنعاء التاريخ، وها هم حتى اليوم يرزحون تحت الأسر لدى مليشيات الحوثي الإرهابية والتي لم تعاملهم كأسرى حرب ولم تمنحهم حقوق الأسرى المنصوص عليها في المواثيق الدولية.

  كان محمد محمد عبد الله صالح واحداً من القادة الذين أسهموا مع رفاقه في قوات مكافحة الإرهاب في بناء قوة نوعية ومدربة حققت نجاحات كبيرة وأسهمت في تأمين البلاد والشعب من العمليات الإرهابية الغادرة، وكان عفاش طارق واحداً من الضباط المتميزين عسكريا ووطنيا وله حضور لا يمكن تجاهله.

  ترفض مليشيات الحوثي الإفراج عن محمد وعفاش كونهما من أبطال ثورة ديسمبر ومن رموزها ولأن المقاومة الوطنية أصبحت مخرزا في عين المليشيات تتصلب فى رفضها الإفراج عنهما أو حتى السماح لهما بالتواصل مع أهلهما وذويهما .  

ثورة ديسمبر ستبقى امتدادا ثوريا جمهوريا وستراكم انتصارات وطنية حتى تشرق من جديد شمس الجمهورية على كل بقعة من تراب اليمن، وحينها سيحتفل اليمانيون بتخليد أبطالهم ومن بين هؤلاء محمد محمد عبد الله صالح وعفاش طارق صالح.

 

 

وكاله 2 ديسمبر الاخباريه

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!