مسلحون يتبعون مدير مديرية الشمايتين يحاصرون منزل صحفي في “التُربة” لاعتقاله بسبب انتقاده للفساد

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 173 مشاركة |

حاصر جنود يتبعون إدارة أمن الشمايتين، اليوم الثلاثاء، منزل الصحفي إبراهيم الحصيني، الكائن في منطقة الظهرة، شرق مدينة التربة، في محاولة لاختطافه بسبب انتقاده فساد السلطة المحلية بمديرية الشمايتين في تعز.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر محلية، إن ثلاثة من جنود إدارة أمن الشمايتين، اثنان منهم بلباس مدني، فرضوا حصاراً منذ الساعة الثامنة صباحاً وحتى ساعات العصر، على منزل الصحفي الحصيني، مطالبين بخروجه من المنزل لاعتقاله، ما سبب خوفاً وهلعاً في أوساط أسرته.

وقال الصحفي الحصيني، في اتصال هاتفي أجرته معه “الشارع” مساء اليوم الثلاثاء، إن “جنوداً يتبعون مدير مديرية الشمايتين عبدالعزيز الشيباني، حاصروا منزلي لأكثر من ست ساعات، وهددوا باقتحامه بالقوة، في حال لم يتم خروجي من المنزل لاعتقالي”.

وأضاف: “الجنود والمسلحين الذين حاصروا منزلي يتبعون إدارة أمن المديرية، وأرسلهم عبد العزيز الشيباني لاعتقالي، بسبب انتقادي للفساد الحاصل في المديرية، ومطالبتي بتوفير الخدمات الضرورية”.

وتابع: “أكتب في مواقع التواصل الاجتماعي عن الإقصاءات التي يرتكبها الشيباني، وجرائم الاعتقالات وترهيب المواطنين وقضايا الفساد الحاصلة، والشيباني بدلاً من أن يعالج الأخطاء وجه مسلحيه باعتقالي، بهدف تكميم الأفواه والأصوات الناقدة للوضع المزرى الحاصل”.

وأكد الحصيني، على أن “المديرية تعاني من انعدام الخدمات الأساسية، من كهرباء ومياه، فيما القمامة يتم رميها بالشوارع الخلفية، لعدم وجود مقلب خاص بها، وهو ما ينذر بكارثة صحية، كما أن سجون المديرية بلا خدمات، والأحرى بمدير المديرية البحث عن حلول لهذه المشاكل التي تؤرق الناس”.

وأفاد الحصيني، أن “المسلحين رفعوا الحصار عن منزله الساعة الثالثة عصراً، بعد رفضه الخروج، كونهم لا يملكون أي تكليف رسمي من الجهات المختصة بإحضاره”، مشيراً على أن “أطفاله أصيبوا بالرعب من الجنود وإطلاقهم التهديدات باقتحام المنزل”.

وذكر الحصيني، أن “الحادثة لم تكن الأولى، بل سبق وأن حدث قبل مرور خمسة أيام، قيام مسلحين ملثمين في ساعات متأخرة من المساء، بحصار منزلي، وسبق ذلك قبل شهر حادثة أخرى مشابهة”.

واعتبر الحصيني تصريحه للصحيفة، بلاغاً للنائب العام ووزير الداخلية ومدير أمن محافظة تعز، ونقابة الصحفيين، محملاً مدير مديرية الشمايتين، عبد العزيز الشيباني، مسؤولية تعرض حياته وحياة أسرته لأي أذى أو خطر.

يظهر في الصورة مسلحان اثنين بالقرب من منزل الصحفي الحصيني ظهر الثلاثاء/الشارع

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!