توتر في مدينة التُربة عقب إقدام مليشيا “الإصلاح” على نهب طقم أمني تابع لقوات الأمن الخاصة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 173 مشاركة |

شهدت مدينة التربة، مركز مديرية الشمايتين، جنوبي محافظة تعز، الاثنين، اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن الخاصة، ومليشيا الحشد الشعبي التابعة لحزب الإصلاح.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصدر أمني قوله، إن الاشتباكات اندلعت بين الجانبين، بعد أن أقدمت مجاميع مسلحة تابعة لمليشيا الحشد الشعبي، بقيادة بهنس الزريقي وإبراهيم المقرمي، بنهب طقم قتالي (عربة عسكرية) تابعة لقوات الأمن الخاصة.

وأوضح المصدر، مشترطاً عدم ذكر أسمه، أن المجاميع المسلحة التابعة لحزب الإصلاح، هجمت على الطقم ونهبته من النقطة الواقعة في مدخل مدينة التربة، ونقلوه إلى أحد المعسكرات المستحدثة في منطقة القريشة، قبل أن تتمكن قوات الأمن الخاصة من استعادته.

وأضاف المصدر، أن قوات الأمن الخاصة نفذت حملة أمنية، ولاحقت مجاميع الحشد الشعبي التابع لحزب الإصلاح، واندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، تمكنت خلالها قوات الأمن من استعادة الطقم المنهوب.

وذكر المصدر، أن مدينة التربة والمناطق المحيطة بها، شهدت توتراً كبيراً عقب الاشتباكات استمر حتى مساء اليوم الاثنين.

وتعد قوات الأمن الخاصة، الفصيل الأمني الوحيد في محافظة تعز، الذي لا ينتمي قائده، العميد جميل عقلان، إلى حزب الإصلاح، ولازالت القوات بكاملها خارج سيطرة الحزب الذي يحكم قبضته على كافة التشكيلات العسكرية والأمنية في المحافظة.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!