أبين.. انسحاب كتيبتان تابعتان للقوات الحكومية من خطوط التماس شمالي زنجبار فيما قوات تتبع الانتقالي في الشيخ سالم تتراجع وتعود إلى مواقعها السابقة في معسكر 7 أكتوبر بمدينة ’’جعار’’

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 134 مشاركة |

نفذت كتيبتان تابعتان للقوات الحكومية، مساء الأحد، عمليتي انسحاب من مواقعها عند خطوط التماس شمالي زنجبار، في اليوم الثالث من خطة الإنسحابات المتبادلة بين قوات الجيش والمجلس الانتقالي الجنوبي ضمن الملحق العسكري لإتفاق الرياض.

ونقل موقع ’’المصدر أونلاين’’ عن مصادر عسكرية في القوات الحكومية، إن كتيبة تابعة لقوات حرس الحدود يقودها القيادي ’’أبو منيرة المرقشي’’، وأخرى تتبع قوات الأمن الخاص في شبوة انسحبتا على التوالي، بعد الظهر، الأولى الى جبال العرقوب، والثانية إلى محافظة شبوة المجاورة (جنوب شرق البلاد).

ومن المقرر أن تتمركز كتيبة حرس الحدود بشكل أولي في أحد المواقع بمحافظة شبوة المتاخمة لأبين قبيل تحديد تموضعها لاحقًا وهي أحد الوحدات العسكرية التي كانت تتمركز سابقًا أطراف محافظة الجوف (شمال شرق) على الحدود مع السعودية، فيما ستعود كتيبة الأمن الخاص إلى موقعها السابق في عتق.

بالتزامن وإلى الشرق من مدينة زنجبار، غادرت كتيبة من اللواء الثامن صاعقة التابعة لقوات المجلس الإنتقالي الجنوبي مع إحدى وحدات قوات المدفعية بلدة ’’الشيخ سالم’’، لكن هذه القوات نفذت تراجعًا إلى الوراء وعادت إلى مواقعها السابقة في معسكر 7 أكتوبر الواقع في مدينة ’’جعار’’ مركز مديرية ’’خنفر’’ غربي محافظة أبين.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!