وكالة: عدن تغرق في الظلام مجدداً وسخط شعبي يتصاعد في وجه الحكومة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 178 مشاركة |

دخلت أحياء وشوارع مديريات مدينة عدن، عتبة ظلام دامس، لم يكد يغادرها إلا ويعود إليها مجدداً، وسط تصاعد الأصوات الشعبية الساخطة جرَّاء تجاهل الحكومة الشرعية لمعاناتهم.

ونقلت وكالة ’’خبر’’ عن مصادر محلية، أن منظومة الكهرباء خرجت شبه كلي عن معظم الأحياء السكنية والشوارع الرئيسية في مديريات ’’المعلا، المنصورة، البريقة، التواهي، دار سعد، كريتر، والشيخ عثمان’’.

وقالت المصادر، إن ارتفاع ساعات انقطاع التيار في عدن خلال السنوات الأخيرة بلغت درجة لم تشهدها المدينة منذ عقود، في تعبير عن مدى التجاهل الحكومي لمعاناتهم أمام الانقطاعات الكبيرة.

وذكرت المصادر أن عدداً من الأحياء تعاني من انقطاع التيار بشكل كلي منذ ساعات الصباح الأولى.

في السياق، أفاد مصدر مسؤول بمركز التحكم في كهرباء عدن، بخروج جميع محطات التوليد عن الخدمة بشكل تدريجي، إثر نفاد مادة المازوت.

وقال المصدر، إن جميع محطات التوليد بالديزل خرجت عن الخدمة تدريجيا منذ مساء أمس الجمعة.

وأوضح المصدر، أن محطات التوليد لم تتسلم يوم أمس أي كمية من مادة المازوت ’’الديزل’’، وأنها عملت بالكمية المرسلة منذ اليوم السابق، مما تسبب بانخفاض ساعات التوليد.

وكشف عن خروج محطة السعدي، بشكل كلي، ظهر اليوم السبت، فيما ارتفعت فترات انقطاع التيار في محطتي ’’الحسوة، والمنصورة’’، إلى 6 ساعات مقابل ساعتي توليد.

وحول ورود أنباء عن وصول سفينة محملة بالوقود إلى ميناء الزيت، نفى المصدر إطلاعهم بذلك باستثناء وروده في وسائل الإعلام، مشيراً إلى أن ’’الخبر المؤكد هو خروج محطات التوليد عن الخدمة بسبب عدم توفر مادة الديزل دون تسلّم أي كمية حتى اللحظة’’.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!