مسيرتان مؤيدة ومناهضة لترامب السبت.. ومخاوف من مواجهات

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
عدد القراءات | 76 مشاركة |

توقع منظمون لمسيرة مؤيدة للرئيس ترامب بواشنطن، السبت، مشاركة شعبية واسعة،

وشددوا  على أن حظوظهم أمام القضاء بفوز ترامب في الانتخابات، لا تزال قائمة، في ظل عدم مصادقة 18 ولاية أميركية على النتائج حتى الآن.

في المقابل، بدأ آلاف من أنصار حركة "حياة السود مهمة" في التجمع في الساحة التي تحمل اسم الحركة قبالة البيت الأبيض،  استعدادا لتنظيم مظاهرات مناهضة لترامب، في ذات اليوم بواشنطن.

المتظاهرون المؤيدون للرئيس ترامب أعلنوا برنامجهم، مشيرين إلى أن التجمع الأول سيكون قبالة الكونغرس في حدود الساعة التاسعة صباحا، فيما دعت حركة نساء أميركيات لأجل ترامب تنظيم تجمعهن  الأكبر عند منتصف النهار بساحة الحرية وسط واشنطن. 

ومن بين المتحدثين العديد من حلفاء ترامب البارزين، بما في ذلك حاكمة ولاية ساوث داكوتا كريستي نويم، التي تعرضت لانتقادات بسبب تعاملها مع فيروس كورونا في ولايتها، ومستشار ترامب السابق للأمن القومي مايكل فلين، الذي عفا عنه ترامب مؤخرا بعد إدانته بالكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي، حسب WTOP.

وأعلنت السلطات الأمنية في العاصمة سلسلة قرارات تنظيمية لحركة المرور في العاصمة، طيلة السبت، شملت إغلاقا جزئيا لشوارع المدينة بدءا من الساعة السادسة صباحا إلى غاية انتهاء المسيرة.

ويخشى سكان العاصمة من حدوث مواجهات بين أنصار الرئيس ترامب ومناوئيه، على غرار ما حدث في الشهر الماضي إذ أصيب 20 من المؤيدين لترامب واعتقال عشرات آخرين جراء مواجهات مع المناهضين له.

وتأتي هذه المسيرات بعد أكثر من شهر من إعلان وسائل الإعلام الأميركية المرشح الديمقراطي جو بايدن فائزا في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!