الحكومة اليمنية ترحب بعقوبات أمريكا على سفير ايران لدى الحوثيين

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 121 مشاركة |

رحبت الحكومة اليمنية، بإعلان وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على الضابط في فيلق القدس الإيراني ’’حسن ايرلو’’ والذي تم تسميته كسفير إيراني لدى جماعة الحوثي بصنعاء.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية ’’راجح بادي’’: الخطوة الأميركية نتيجة طبيعية لما قامت به إيران الذي يعد تصرف عصابات وليس سلوك دول طبيعية، ونتمنى أن تشجع هذه الخطوة الدول الأخرى على فرض عقوبات على النظام الإيراني وما سمي سفير إيران لدى الحوثيين في صنعاء.

من جانبه قال وزير الإعلام ان التدخلات الايرانية في اليمن ساهمت بشكل رئيسي في انقلاب جماعة الحوثي وتقويض جهود انهاء الحرب وحل الأزمة بطريقة سلمية وفقاً للمرجعيات الثلاث، ومحاولات تحويل البلاد إلى منطلق لتهديد الأمن الإقليمي وسلامة خطوط الملاحة الدولية.

واعتبرت الحكومة إعلان إيران سفيرا لها في صنعاء، تأكيداً للوصاية الإيرانية على القرار السياسي والعسكري لمليشيا الحوثي.

وأعلنت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، إدراج سفير إيران لدى الحوثيين، حسن إيرلو، على قائمة العقوبات إضافة إلى ’’جامعة المصطفى’’ العالمية (المدعومة إيرانيا)، جاء ذلك في بيان نشرته وزارة الخزانة الأمريكية على موقعها الإلكتروني.

وقالت الوزارة إن إدراج ’’إيرلو’’، على قائمة العقوبات، جاء نتيجة عمله لصالح أو نيابة عن ’’الحرس الثوري’’ الإيراني (فيلق القدس) في اليمن. 

ونقل البيان عن وزير الخزانة، ستيفن منوتشين، إن تعيين مسؤول في الحرس الثوري الإيراني، كسفير للمسلحين الحوثيين في اليمن، يُظهر عدم اكتراث النظام الإيراني بحل الصراع، ما أدى إلى معاناة ملايين اليمنيين على نطاق واسع.

وتزامن الإعلان مع فرض الخزانة الأمريكية إجراءات ضد ’’جامعة المصطفى’’ الدولية الإيرانية، لتسهيل جهود تجنيد ’’الحرس الثوري’’ والمليشيات الأجنبية.

في سياق متصل، أدرجت الخارجية الأمريكية مليشيا الحوثي ضمن قائمة الكيانات ذات القلق الخاص، بموجب قانون الحريات الدينية الدولية.

وجاء إدراج الحوثيين إلى جانب تنظيم القاعدة وداعش وطالبان وغيرها من الجماعات المسلحة المتطرفة.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!