مسؤول أمني بتعز ينتقد تقصير السلطات تجاه اختطاف قائد عسكري في إطار قوات التحالف

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 136 مشاركة |

انتقد مسؤول أمني بارز في قطاع الحجرية محافظة تعز، اختطاف قائد عسكري يعمل في إطار قوات التحالف العربي وإعلان الجهة التي نفذت الاختطاف ومكان اختطافه دون تحرك الطرف المعني بإدارة تعز عسكرياً لإطلاقه.

وقال المسؤول، الذي تحدث لـ(الساحل الغربي)، إن العميد قائد الورد، قائد اللواء الثالث حراس الجمهورية وأحد قادة القوات المشتركة، مضى على اختطافه نحو أسبوعين (في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي) بدون أي جرم أو تهمة تستدعي لجوء الخاطفين إلى ذلك.

وأكد أن المبررات التي يسوقها الخاطفون غير منطقية، ولا تستدعي استعداء مكون عسكري كامل يواجه المليشيات الحوثية، بتهم غير ثابتة، وكان يفترض أن يكون التحالف العربي هو سقف أي تباينات خارج مسار الحرب ضد المليشيات الحوثية.

وطالب المسؤول الأمني، اللجنة الأمنية بمحافظة تعز العمل على إعادة الورد إلى أسرته حيث اختُطف، وإن كانت هناك خصومة (مفترضة) من أي نوع كان يجب إشعاره بمغادرة التربة أو إعادته من النقاط التي تربط الساحل الغربي بالحجرية، وهي جميعها تحت سيطرة اللجنة الأمنية.

وكان الورد يقضي إجازة قصيرة مع أسرته التي نزحت من مناطق سيطرة المليشيات الانقلابية الحوثية إلى التربة.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!