وثائق تكشف ولأول مرة عن حقيقة بيع المقسم الوطني الخاص بالبنك المركزي والبنوك اليمنية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 248 مشاركة |

نفت البنوك المساهمة في شركة الخدمات المالية اليمنية WENET ماتداولته بعض المواقع الإخبارية وصفحات مواقع التواصل الإجتماعي من اخبار حول تسليم مهام البنك المركزي والمقسم الوطني لشركة تجارية خاصة.

وفي بيان لها وصل ”المشهد الدولي“، نسخة منه، أكدت البنوك المساهمة في شركة الخدمات المالية، أن هذه الأخبار عارية عن الصحة وملفقة جملة وتفصيلاً، واستنكرت تداولها في الوقت الذي تسعى فيه البنوك لإستعادة دورها الريادي في العمليات المالية والمصرفية.

وشركة الخدمات المالية تأسست في عام 2006 من قبل  12 بنك يمني وذلك بإشراف البنك المركزي اليمني ، وذلك لغرض قيامها لإنشاء وتطوير المقسم الوطني لخدمة المدفوعات والعمليات المالية الالكترونية، وفي عام 2009 بدأت الشركة بتقديم أولى خدماتها  والمتمثلة بالربط بين الصرافات الآلية ATM للبنوك، وتلتها خدمة الربط بين نقاط البيع للبنوك POS وكذلك إدارة وتشخيص البطائق الالكترونية. هذا و قد حصلنا على وثائق رسمية من البنك المركزي يعود تاريخها إلى أكثر من 12 سنة مضت تؤكد فيها أن شركة الخدمات المالية اليمنية هي الجهه الوحيدة المسؤولة عن ربط البنوك فيما بينها.

وفي عام 2017 دخلت شركة مروج وهي مؤسسة مالية كمساهم في الشركة. وفي عام 2020 اطلقت الشركة خدمة التحويل الفوري بين الحسابات البنكية والمحافظ الالكترونية.

ودعت الشركة المواقع الإخبارية لتحري المصداقية والدقة فيما يتم نشره وتداوله والعمل جميعاً في سبيل تعزيز دور البنوك والمؤسسات المالية ودور البنك المركزي اليمني في دعم الإقتصاد الوطني.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!