القيادة المركزية للقوات الأمريكية تعلن اعتراض شحنة مخدرات قبالة السواحل اليمنية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 530 مشاركة |

أعلنت القيادة المركزية للقوات الأمريكية، مساء يوم الاثنين، اعتراض قارب شرعي مجهول وعلى متنه شحنة كبيرة من المخدرات، قبالة السواحل اليمنية.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان نشرته على حسابها بتويتر، إن ’’المدمرة الأمريكية ’’يو أس أس رالف جونسون’’ (DDG 114)، تمكنت يوم 4 ديسمبر، من اعتراض وحجز شحنة مخدرات مشبوهة يفوق وزنها عن (900 Kgs) كانت على متن قارب شراعي (عديم الهوية) يبحر في المياه الدولية لـ بحر العرب‬ (قبالة السواحل اليمنية)’’.

وأضافت’’أن عملية الضبط هذه، تمت بدعم مباشر من قبل ’’القوات البحرية المشتركة’’ (CTF-150) بقيادة السعودية (في إشارة إلى التحالف العربي الذي تقوده المملكة لدعم الشرعية في اليمن)’’.

وأوضحت أنه ’’منذ شهر أكتوبر، تم ضبط 4 شحنات من المخدرات بالشراكة مع القوات البحرية الفرنسية، الأمريكية والمملكة المتحدة’’.

وتنشط عمليات تهريب المخدرات والاسلحة في البحر العربي قبالة السواحل اليمنية، منذ انقلاب الحوثيين وسيطرتهم على مؤسسات الدولة في شمالي اليمن.

والشهر الماضي، ضبطت قوات خفر السواحل اليمنية سفينة إيرانية في المياه الإقليمية اليمنية أثناء قيامها بعملية تهريب، بغطاء ’’الصيد’’.

وأعلنت  القوات الامريكية، مطلع العام الجاري، ضبط شحنات صواريخ وأسلحة إيرانية، أثناء محاولات تهريبها في بحر العرب جنوبي البلاد، وهي في طريقها لمليشيات الحوثيين التي تقود انقلاب مسلح وهجمات إرهابية باتجاه اليمن والسعودية وتهدد طرق الملاحة الدولية

وفي السياق، قال الكاتب والسياسي اليمني، الدكتور محمد جميح، أن إيران تستخدم ’’المخدرات’’ كسلاح ووسيلة من وسائل الحرب الإيرانية قذرة ضد مجتمعاتنا العربية.

وقال جميح في تغريدة على تويتر، ’’الأمريكيون يعلنون اليوم اعتراض قرابة طن من المخدرات في طريقها لليمن، تضاف إلى 4 شحنات ضُبطت خلال شهرين. وقبل شهر أُوقفت سفينة إيرانية كانت تقوم بالتهريب بغطاء الصيد. ومطلع العام أوقفت شحنة أسلحة إيرانية في طريقها للحوثي. المخدرات والسلاح وسائل حرب إيرانية قذرة ضد مجتمعاتنا العربية’’.

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!