ريال سوسييداد يضيع فرصة استعادة صدارة الليغا من أتلتيكو

قبل شهر 1 | الأخبار | رياضة
عدد القراءات | 86 مشاركة |

أضاع ريال سوسييداد فرصة استعادة الصدارة من أتلتيكو مدريد بسقوطه في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه ألافيس ضمن المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

واكتفى سوسييداد بنقطة واحدة ليرفع رصيده إلى 25 نقطة متخلفا بفارق نقطة واحدة عن فريق العاصمة الفائز السبت على بلد الوليد بهدفين نظيفين علما أن اتلتيكو خاض مباراتين أقل ايضا ويستطيع بالتالي الابتعاد في الصدارة أكثر فأكثر.

وهو التعادل الثاني تواليا لسوسييداد بعد فياريال 1-1 في المرحلة الماضية.

وعلى الرغم من طرد لاعب ألافيس رودريغو أندريس باتاغليا في الدقيقة 61 بالبطاقة الحمراء مباشرة، لم يتمكن سوسييداد من استغلال النقص العددي في صفوف منافسه واكتفى بنقطة واحدة.

وتعثر فياريال بدوره أمام ضيفه التشي بنفس النتيجة، ليهدر فرصة تعزيز مركزه الثالث.

ورفع فياريال رصيده إلى 21 نقطة، بفارق خمس نقاط عن أتلتيكو، فيما وصل التشي إلى النقطة 14 في المركز العاشر.

في المقابل زاد بيتيس من محن أوساسونا وأضاف خسارة جديدة إلى سجله ما وضعه بين الفرق المهددة بالهبوط إلى الدرجة الثانية بتجمد رصيده عند 11 نقطة في المركز الثامن عشر، بفارق ثلاث نقاط عن هويسكا صاحب المركز الأخير الذي أضاع أول انتصاراته بتعادله مع مضيفه غرناطة (3-3)، بعدما كان متقدما حتى الدقيقة 88 (3-1).

ولم يتذوق أوساسونا طعم الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة بما فيها مباراة اليوم، إذ خسر أربع مرات وتعادل في الخامسة.

وارتقى ريال بيتيس إلى المركز الثامن برصيد 15 نقطة وهو فوزه الأول بعد ثلاث هزائم.

وجاء هدفا بيتيس عن طريق بروخا إيغليسياس (76) وخوان ميراندا (90+1).

وفي مباراة غرناطة وهويسكا، سجل الكولومبي لويس خافيير سواريز (43)، وجورجي مولينا (88) وجرمان سانشيز (90) للأول، وميكيل ريكو (21)، وبورخا غارسيا (49) والياباني شينجي أوكازاكي (82) للثاني.

وتختتم المرحلة الاثنين بقاء إيبار وفالنسيا.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!