الكشف عن فساد وسرقات مهولة في قطاع النفط والغاز بمحافظة مأرب وصفقات بين الشرعية والحوثيين (وثائق)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 447 مشاركة |

كشف الأكاديمي والأستاذ في كلية علوم البحار والبيئة بالحديدة، واستشاري تقييم الأثر البيئي والتغيرات المناخية، الدكتور عبدالقادر الخراز، معلومات عن فساد وسرقات مهولة في قطاع النفط والغاز بمحافظة مأرب. 

ونشر الدكتور الخراز، وثيقة توضح الإنتاج اليومي من صافر والذي يبلغ 14484 برميل في اليوم (تقريبا 435 الف برميل شهريا) أي ما يعادل 20 مليون دولار شهريا.

وكشف الخراز في سلسلة تغريدات، عن سرقات مهولة، حيث يتم سرقة ما يقارب نصف الإنتاج، تحت مسمى (الفاقد) وتظهر الوثيقة الفاقد اليومي 7213 برميل، أي تقريبا نصف النفط المنتج مفقود.

وقال الخراز: طبعا مرتبات سكرتير السفير معين وحكومته العتيدة تغطى من بيع هذا النفط غير ما يذهب في جيوب المافيا من الفاقد. وانت ايها الشعب لك الجوع والمرض والفقر وانتم يا بناء مأرب لكم أمراض السرطان وتدمير الارض.

كما نشر، ما قال إنه ’’جزء من وثائق مصفاة مأرب والتي توضح الإنتاج اليومي للبترول والديزل والذي يفوق مليون لتر يوميا، موضحاً من خلال الجدول بالحسابات للكميات الشهرية والسنوية وقيمتها النقدية.

ونشر الخراز معلومات عن انتاج الغاز المنزلي ومبيعاته والتفاهمات بين ما أسماها ’’مافيا النفط والغاز والحوثيين’’.

وتحدث الخراز في تغريداته عن التلوث البيئي بمأرب، وما لحق بالأراضي الزراعية بسبب التلوث.

وتظهر الصور عدم الاهتمام بالآثار البيئية على السكان وترك المخلفات الخطرة متراكمة في حفر تتعرض للتبخر وتنقل الغازات السامة، وتتسرب بالتربة والمياه الجوفية.

كما نشر صوراً قال إنها لبقايا دفن حديثة وتصريف المياه الملوثة في الصحاري بين مأرب وحريب وبيحان.

وقال الخراز: ’’لم تتوقف صافر ولا جنة هنت عن تلويث أرضنا والأضرار بصحة اهلنا دون أي مراعاة للمعايير البيئية ودون أي جبر للضرر، والفاسدين مستمرين بالتغطية لهم’’.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!