مطالبات واسعة بطرد المسئولين الحكوميين المنتسبين للأسر الهاشمية من المناصب العليا للدولة بعد خيانة الأمير

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 850 مشاركة |

طالب الكثير من الصحفيين والناشطين والمسئولين الحكوميين من الشرعية بطرد جميع المسئولين في السلطات العليا والتنفيذية والعسكرية والأمنية من الشرعية وذلك على خلفية خيانة ’’الأمير’’ الذي عمل جاسوسا مع الميليشيا الحوثية وتسبب في تسريب معلومات هامة أدت الى ضحايا كبيرة في صفوف المدنيين.

هذا ويعمل كثير من المنتسبين للأسر الهاشمية في كثير من مفاصل الدولة في رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ومكتب نائب الرئيس وفي مختلف مفاصل الدولة وهناك مخاوف حقيقة لارتباطهم مع جماعة الميليشيا الحوثية.

الكاتب الصحفي سام الغباري حذر من وجودهم وقال يجب اتخاذ خطوات عملية لإبعادهم. بينما قال الكاتب الصحفي غائب حواس انها خيوط السلالة من تسببت في الغدر.

وطالب عبدالغني جميل بالاعتذار لحافظ مطير الذي قام بكشفهم سابقا وصرف له مكافئة مالية.

وتساءل مندوب اليمن لدى اليونسكو، الدكتور محمد جميح، من الذي عين ’’خالد الأمير’’ في منصب رئيس دائرة المستودعات في الجيش الوطني، وهل سيشكل ضبطه بداية لتطهير الجيش من خلايا الحوثيين؟

وقال جميح في منشور له على فيسبوك: ’’خالد الأمير... عميد ركن يخون الجمهورية... رئيس دائرة المستودعات في الجيش الوطني... يرسل عشرات الإحداثيات لأماكن اجتماعات قيادة الجيش... يرسلها للحوثيين ليقصفوا... يقتل بسببه مدنيون وعسكريون... هذا المسخ البشري... من عينه في منصبه؟ كم من الجواسيس جندهم في مأرب؟ لماذا خان شرفه العسكري وهل لديه شرف أصلاً؟ ما هي العقوبة التي يستحق؟ هل سيشكل ضبطه بداية لتطهير الجيش من خلايا الحوثيين؟’’.

الكاتب والباحث اليمني، يحيى الثلايا، قال إن هناك خلايا ومعلومات أخرى تكشفت بعد هذه الخلية، كلها كانت تترصد بمارب واحرارها لخدمة السلالة العنصرية التي تحتل صنعاء وتهاجم مارب.

وقال الثلايا في منشور له فيسبوك: ’’المادة التي نشرتها الفضائية اليمنية عن خلية حوثية في مارب تعمل في اماكن ووظائف قيادية بوزارة الدفاع، هي جزء من اعترافات خلية تم القبض عليها قبل تسعة أشهر.

والحقيقة أن هناك خلايا ومعلومات أخرى تكشفت بعد هذه الخلية، كلها كانت تترصد بمارب واحرارها لخدمة السلالة العنصرية التي تحتل صنعاء وتهاجم مارب.

أفكر أن أتقدم بالشكر والاحترام لهذه اليقظة وان كانت تأخرت كثيرا، لكن هناك أمر أهم من الشكر او الحث على المزيد من النباهة والجاهزية وترصد بقية الأفاعي والثعابين’’.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!