لماذا يتمسك السفير السعودي ومعين عبدالملك بوزير المالية الحالي؟ وما علاقة ذلك بصفقات الفساد؟!

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 238 مشاركة |

 

كشف مصدر حكومي عن سر تمسك السفير السعودي محمد آل جابر بوزير المالية الحالي سالم بن بريك ورفضه مرشح رئيس الجمهورية لذات المنصب.

وأرجع المصدر السبب الى مخاوف السفير ال جابر وشريكه رئيس الوزراء المكلف معين عبدالملك من فقدان فوائد مالية يحصلون عليها من علاقتهم بوزير المالية الحالي.

وأكد المصدر  أن بن بريك يصرف مبلغ مليون ريال سعودي شهريا كعهدة للسفير آل جابر بنظر معين عبدالملك دون حسيب أو رقيب.

وأوضح المصدر أن آل جابر تقاسم مع معين عبدالملك المبلغ الذي تم صرفه خلال العام الجاري والبالغ 12 مليون ريال سعودي أكثر من 3 مليون دولار امريكي، لافتا الى أنه لم يتم الرفع بإخلاء المبلغ الذي تم استلامه خلال أشهر هذا العام.

وطالب المصدر الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وهيئة مكافحة الفساد بالتحقيق في هذا الفساد وكشفه للرأي العام وفضح مرتكبيه مهما كانت صفاتهم.

ويحرص السفير السعودي ومن خلفه معين عبدالملك على الإبقاء على وزير المالية بن بريك لاستمرار العوائد المالية التي يحظون بها دون وجه حق.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!