بيان هام عن المؤتمر الشعبي العام بمحافظة شبوة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 284 مشاركة |

 

تابع المؤتمر الشعبي العام في محافظة شبوة باهتمام، ما حمله البيان الهام الذي أصدرته المكونات السياسية والأحزاب والقوى الاجتماعية في محافظتي شبوة وأبين، من مواقف وطنية صادقة، عبرت بصراحة عن رفضها للعبث الحاصل حول تشكيل الحكومة الجديدة، وللممارسات غير المقبولة التي يمارسها رئيس الحكومة المكلف معين عبدالملك وسفير المملكة العربية السعودية محمد آل جابر، لفرض خياراتهم في تشكيل الحكومة.

لقد وقف المؤتمر الشعبي العام فرع شبوة طويلاً أمام هذا التحدي الصارخ الذي يسعى بجرأة لسلب رئيس الجمهورية صلاحياته في تشكيل الحكومة وفق اتفاق الرياض وما ترتب عليه، والضغوط التي تمارس على الرئيس والتي وصلت إلى حد منح مديريات حقائب وزارية واستبعاد محافظتين بحجم نضالات وتضحيات شبوة وأبين من هذا التشكيل.

والحقيقة أننا اعتبرنا هذا الحديث بداية الأمر مجرد حديث عابر، غير أن المفاجأة الصادمة أنها أصبحت خطوات حقيقية، قابلها منح المجاميع التي تمردت على سلطة الدولة وانقلبت عليها مناصب حكومية نظير انقلابهم.

ولكل ما سبق يؤكد المؤتمر الشعبي العام في محافظة شبوة على: - التأكيد على مضامين البيان الصادر عن المكونات والقوى السياسية في المحافظتين وتأييد كلما ورد فيه جملة وتفصيلاً. - رفض ما جرى ويجري في الرياض من تهميش واقصاء لهاتين المحافظتين ونحمل المسئولية عن هذا العبث رئيس الحكومة المكلف وسفير السعودية، وندعوهما إلى الكف عن هذا العبث الذي سيؤدي إلى مآلات خطيرة وكارثية.

 

- نعتبر كل الخطوات التي تؤدي إلى أن تصبح محافظتي شبوة وأبين خارج التشكيلة الحكومة، خطوات غير مسئولة ولا تدرك ما تقوم به من تقويض للدولة الشرعية لصالح مليشيات ترهن البلاد ومستقبلها لمصالحها الخاصة.

 

- كما نعتبر استبعاد شبوة من التشكيل الحكومي عقاب لها لمواقفها الوطنية الصلبة في إفشال مشروع المجلس الانتقالي الذي تدعمه الامارات، ووقفوها حجر عثرة أمام تمدد هذا المشروع الذي يتبنى خيارات العنف والفوضى والاستحواذ على مقدرات الدولة والوطن لصالح عصابات تقتات على الدماء.

 

- نؤكد في المؤتمر الشعبي العام بشبوة أن الوفاء لتضحيات الشهداء الذين ارتقوا في معارك التحرير من مليشيا الحوثي ومعركة اسقاط مشروع فوضى الانتقالي، يفرض علينا رفض عبث العابثين والتصرفات الصبيانية، والعمل على تقويم الاختلالات خاصة فيما يتعلق في استقلالية اتخاذ القرار.

 

- ندعو رئيس الجمهورية أن لا يسمح بجعل  مصير اليمن مرهوناً في الأيادي العابثة وأن يلتقط الفرصة لاصلاح الاعوجاج وإعادة الأمور إلى جادة الصواب بعيداً عن ربط مصير اليمن بأي طرف خارجي لا يراعي المصلحة العليا لليمن.

 

- ندعو كل القوى الوطنية إلى الانفتاح على كل الخيارات التي توقف العبث، وفتح قنوات تواصل مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة، وفي مقدمتها جمهورية مصر العربية وتركيا وروسيا.

 

- نؤكد أننا نقف مع كل القوى والمكونات السياسية والقبلية والمنظمات المدنية في محافظتي شبوة وأبين للخروج بموقف موحد يعيد للمحافظتين الباسلتين اعتبارهما وتنتصر لنضالاتهما وتضحيات أبناءها. والله من وراء القصد،،

 

صادر عن  المؤتمر الشعبي العام بمحافظة شبوة عتق - الجمعة - 4 ديسمبر 2020م

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!