الإنتقالي الجنوبي يقول أنه أحبط مؤامرة انقلابية في عدن وتوتر عسكري بين جناح الضالع وجناح يافع واتهامات بالخيانة لقيادات كبيرة في المجلس

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 855 مشاركة |

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي احباط محاولة انقلابية في مدينة عدن وذلك بعد توتر عسكري بين قوات القيادي في المجلس شلال شايع مدير أمن عدن السابق “جناح الضالع”، وقوات الحزام الامني التي تمثل “جناح يافع” في المجلس الانتقالي.

وقال الاعلامي المقرب من المجلس ”صلاح بن لغبر” ان محاولة انقلابية خططت لها بعض قيادات الانتقالي في مدينة الرياض السعودية.

واضاف ان المؤامرة فشلت مهددا بكشف اسماء قيادات الانتقالي التي شاركت في التخطيط لعملية الانقلاب التي يجري التحضير لها منذ أكثر من عام.

وفيما لم يكشف بن لغبر تفاصيل حول خطة الانقلاب التي افُشلت، قالت مصادر اخرى ان العملية على علاقة بما شهدت عدن من توتر بين قوات شلال شايع، وقوات الحزام الامني.

وكتب بن لغبر فجر اليوم تغريدة اضطر بعد ذلك لحذفها ونشر تغريدات أخرى تشيد بقيادات المجلس الانتقالي بعد أن كان قد اتهم بعض قياداته بالخيانة.. حيث قال في تغريدته التي حذفها وحملت اتهاماً مباشراً لقيادات في المجلس:

“ماذا يحدث؟ قيادة الخلية تتخذ من احد المنازل في الرياض مركزا للاجتماع والتخطيط وضمنها - للاسف - قيادات جنوبية كبيرة ولايتوقعها، منها قادة في المجلس.

وهناك تطبخ المؤامرات، نقسم بالله ان لم يرتدعوا، ان نكشف كل التفاصيل والاسماء، مهما كان حجم الصدمة، الجنوب فوق الجميع”..

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!