القصة الكاملة لمغادرة عبدالمجيد الزنداني السعودية ووصوله إلى تركيا وما علاقة ذلك بالاتصال الأخير بين أردوغان والملك سلمان (تفاصيل)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 2538 مشاركة |

قالت مصادر يمنية وإعلامية، أن القيادي البارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح، عبدالمجيد الزنداني، وصل إلى تركيا، قادما من السعودية. 

وأكدت صحيفة العرب اللندنية، وصول القيادي الإخواني، عبدالمجيد الزنداني، إلى تركيا، قادما من السعودية، وذلك بعد شهرين من وصول رئيس حزب الإصلاح، محمد اليدومي إلى تركيا.

وأشارت الصحيفة، إلى إن مغادرة عبدالمجيد الزنداني السعودية، ووصوله إلى تركيا، جاءت بعد شهرين من وصول رئيس الحزب محمد اليدومي إلى تركيا، ضمن موجة نزوح لقيادات حزب الإصلاح من السعودية، حسب تعبير الصحيفة.

ونشرت الصحيفة خبرا على موقع تويتر، اطلع عليه محرر ’’المشهد الدولي’’، قالت فيه، إن عبد المجيد الزنداني المدرج على قائمة الإرهاب الأميركية، ثاني أبرز قيادي في حزب الإصلاح وصل إلى تركيا بعد شهرين من وصول رئيس الحزب محمد اليدومي.

وكان القيادي الإخواني المصري، الدكتور محمد الصغير، هو أول من سرّب خبر مغادرة الزنداني السعودية ووصله إلى تركيا.

وقال القيادي في الجماعة الإسلامية، المقيم في تركيا ’’ محمد الصغير’’ في تغريدة على تويتر، رصدها محرر ’’المشهد الدولي’’، أن عبدالمجيد الزنداني، تمكن من مغادرة السعودية، ’’بعد معاناة طويلة’’ حسب تعبيره.

وقال نشطاء في جماعة الإخوان، إن ’’اتصال أردوغان الأخير بالملك سلمان، كان السبب في ما أسموه "الإفراج" والسماح للزنداني بمغادرة السعودية’’ حسب تعبيرهم.

تغريدة الصغير وادعائه إن الزنداني تمكن من مغادرة المملكة بعد معاناة، ومحاولة تصويره إن الزنداني كان تحت الإقامة الجبرية في المملكة، أثارت جدلا واسعا، وانتقادات شديدة.

نشطاء يمنيون اعتبروا تغريدة الصغير وقوله إن الزنداني تمكن بعد معاناة من مغادرة المملكة، اعتبروا هذا الكلام تهويل ومبالغة، مؤكدين بأن الزنداني كان مكرم ومعزز في المملكة مثل بقية اليمنيين، مسؤولين وسياسيين ومواطنين.

أما الناشط السياسي المثير للجدل، علي البخيتي، فوجه انتقادات حادة للزنداني، متهماً إياه بأنه يحاول أن ’’يصنع لنفسه بطولة زائفة عبر ادعائه فراره من السعودية’’ وهي التي أكرمته وأحسنت ضيافته.

وقال البخيتي في تغريدة على تويتر، رصدها محرر ’’المشهد الدولي’’، ’’من العيب على الشيخ الزنداني أن يدعي فراره من السعودية التي أكرمته وأحسنت ضيافته مع أنه خرج بشكل طبيعي ولم يكن ملاحق بأي شكل، وتسريب الخبر عبر القيادي الإخواني د/ محمد الصغير يؤكد أن الزنداني وراء تلك الفرية ليصنع له بطولة زائفة، ولن تبرأ ساحته ما لم ينفي تلك الأخبار بتسجيل فيديو’’.

من جانبه قال الناشط اليمني، محمد الرضي، إن جماعة الإخوان معروفة منذ القدم بنكران الجميل ونسيان المعروف.

وأضاف ’’الرضي’’ إن ’’الزنداني والإخوان ككل، دعمهم الرئيس السابق الشهيد صالح وجعل منهم رجال، لكنهم في الأخير تنكروا لكل جميل، وانقلبوا عليه’’.

وأضاف، ’’العيب الان يتحمله كل من يستمر في دعم هذه الجماعة وقد ثبت للجميع كذبها ونكرانها لكل جميل’’.

هذه الانتقادات التي تسببت فيها تغريدة القيادي في الجماعة الإسلامية محمد الصغير، دفعت بالسكرتير الصحفي السابق للزنداني، محمد العمراني، إلى محاولة إحتواء الموقف عبر نشره تغريدة قال فيها، إن ’’الشيخ الزنداني سافر إلى تركيا بشكل طبيعي’’.

وأضاف العمراني، إن الزنداني ’’سوف يصدر خلال الأيام القادمة بيانا يوضح فيه تفاصيل وصوله تركيا’’..

وتابع العمراني قائلا: ’’لم يكن الشيخ الزنداني تحت الإقامة الجبرية في السعودية كان يتنقل بين مكة والرياض وقد زرته أثناء ذهابي للعمرة قبل عامين .. زرته في الرياض وبعد أسبوعين انتقل إلى مكة.. ولكن لم يكن مسموحا له بزيارة المدينة المنورة أو أماكن أخرى حسب ما فهمت .. وهناك تفاصيل سوف يرويها الشيخ قريبا’’.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!