السعودية تعتزم استثمار 20 مليار دولار في الذكاء الاصطناعي خلال 10 سنوات

قبل 2 _WEEK | الأخبار | اقتصاد
عدد القراءات | 99 مشاركة |

أعلنت السعودية الخميس أنّها تنوي استثمار 20 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، بينما تسعى لتنويع اقتصادها المرتهن للنفط مع تراجع أسعار الخام.

وكانت المملكة صاحبة أكبر اقتصاد في العالم العربي، أطلقت الشهر الماضي استراتيجية للذكاء الاصطناعي بهدف جذب الاستثمارات إلى خطة التنويع الاقتصادي بقيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي التي تأسست العام 2019 عبدالله بن شرف بن جمعان الغامدي خلال جلسة حوارية على هامش اجتماعات مجموعة العشرين ’’ستستثمر السعودية من الآن إلى العام 2030 ما مقداره 20 مليار دولار’’ في الذكاء الاصطناعي.

وأضاف ’’نرمي لأن نؤسّس أكثر من 300 شركة ناشئة في الذكاء الاصطناعي من الآن الى حلول العام 2030 (...)ونطمح لأن يكون الذكاء الاصطناعي مكونا لاقتصاد بديل من خلال الشركات الناشئة وشركات الابتكار’’.

وتابع الغامدي ’’ننظر للذكاء الاصطناعي على أنّه مصدر توفير ودخل إضافي’’، مشيرا إلى أنه ستكون هناك حصة للاستثمارات الخارجية وأخرى للمحلية منها في هذا القطاع.

وتحاول المملكة، أكبر مصدّر للنفط في العالم، تنويع اقتصادها المتضرر بشدة من انخفاض أسعار الخام والإغلاقات والمخاوف المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وتسعى الرياض التي تستضيف قمة مجموعة العشرين السنوية عبر الفيديو السبت والأحد، لتمويل خطط الأمير محمد لتنويع الاقتصاد بينما تعمل على إصلاح صورتها بعد مقتل الصحافي جمال خاشقجي العام 2018 في قنصليتها في اسطنبول.

وكان من المفترض أن تكون القمة إشارة لعودة سعودية قوية إلى المسرح العالمي.

فقد خططت المملكة الثرية لاستضافة قمة كبرى كان من شأنها أن تلقي مزيدا من الضوء على حملة الانفتاح الطموحة لولي العهد على الرغم من الانتقادات التي توجه له وللمملكة في مسألة حقوق الانسان.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!