علي البخيتي يكشف عن المهام الخطيرة التي يقوم بها سفير طهران لدى الحوثيين ’’حسن إيرلو’’ ولماذا اختارته طهران دون غيره من الشخصيات ليكون سفيرا لها

عدد القراءات | 191 مشاركة |

كشف القيادي السابق لدى جماعة الحوثيين، علي البخيتي، معلومات هامة عن السفير الإيراني لدى الحوثيين، ’’حسن إيرلو’’ وعن علاقاته السابقة مع القادة الحوثيين.

وكشف البخيتي، في سلسلة تغريدات له على تويتر، عن دلالات وأبعاد تعيين طهران لـ’’حسن إيرلو’’ سفيرا لدى جماعة الحوثي، واختيارها لهذه الشخصية دون غيرها.

وقال ’’البخيتي’’: ’’أعرف "حسن إيرلو" السفير الإيراني لدى الحوثيين جيدًا، التقيته في لبنان أكثر من مرة، كما سافرت في إحدى المرات إلى إيران بدعوة منه على رأس وفد من الصحفيين والكتاب "من الجنسين" ونزلنا في أحد فنادق طهران في عام 2014م، كنيته أو إسمه الحركي "أبو حسن"، وهو مسؤول الملف اليمني’’.

وأضاف، ’’غادرنا بيروت لقطر ومنها لإيران، ونظم لنا جولة على ضريح الخميني ومنزله وأماكن أخرى، كما أخذوني لبيت الخامنئي شخصيًا وصليت جمعة خلفه ولم يكن يفصلني عنه إلا صف واحد، وتلك الصلاة الأولى لي منذ 20 عام تقريبًا، واعقبتها صلاتي خلف عبدالوهاب الآنسي وقحطان وإمامتي للراحل صالح الصماد’’.

وتابع قائلا: ’’حسن إيرلو شخصية رائعة، دمثة الأخلاق، لطيفة المعشر، عقائدي متعصب، ويعمل مباشرة مع مكتب علي الخامنئي، ولا علاقة له مطلقًا بوزارة الخارجية الإيرانية وليس ضمن دبلوماسييها، جريح سابق في الحرب العراقية الإيرانية، وكان ضمن الحرس الثوري لكن لا أدري ما هي رتبته ولا المناصب التي تقلدها’’.

وعن دلالات وأبعاد تعيين طهران لـ’’إيرلو’’ سفيراً لدى الحوثيين، قال البخيتي، ’’تعيين إيرلو سفيرًا لدى حكومة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيين له دلالات وأبعاد خطيرة جدًا، بحكم علاقاته بأغلب القادة الحوثيين، فقد كان يستضيفهم ويصرف لهم المخصصات في بيروت وإيران ويرسلها لليمن كذلك خلال العقد الأخير، ولديه سطوة معنوية عليهم بحكم أنه أطعمهم من جوع وأغناهم من فقر’’.

وأضاف، ’’كما أن بعضهم كان يتقاضى منه مخصصات إضافية دون علم عبدالملك الحوثي، وكانت تسلم لهم تلك المخصصات باستلامات موقعة، وهناك من يخشى منهم بحسب علمي أن هناك توثيق فيديو للحظة استلام الأموال، وبالتالي سيكونون تابعين مخلصين له حبًا وتقديرًا له وخوفًا مما أخذوه منه دون معرفة قيادة الحركة’’.

ووصف البخيتي، تعيين طهران لـ’’إيرلو’’ بالخطوة الذكية، قائلا، ’’تعيينه خطوة إيرانية ذكية لتكون لهم يد قوية داخل اليمن، وأي يد! يد منحت قيادات حوثية رئيسية مئات الآلاف من الدولارات خفية وهم كانوا لا يجدون آلاف الريالات اليمنية القليلة القيمة، يد طافت بهم على فنادق طهران وبيروت وطيران القطرية بعد أن كانوا لا يعرفون إلا جبال وجروف وحمير صعدة’’.

وأضاف البخيتي، ’’حسن إيرلو بعلاقاته مع القادة الحوثيين، وبتبعيته المباشرة لمكتب علي الخامنئي، ضربة إيرانية موفقة وذكية. وتعيينه كسفير مجرد غطاء للدور الحقيقي الذي سيقوم به في اليمن، فهو في الحقيقة ممثل "الولي الفقيه" "الإمام علي الخامنئي" في الجمهورية اليمنية ولكم تخيل الدور المحوري الموكل به!’’.

وقال، ’’أغتنم هذه الفرصة لتوجيه تحية للصديق "أبو حسن" "حسن إيرلو" وأقول له أهلاً وسهلًا بك في اليمن كما رحبت بنا بإيران، ومبروك عليك خروج دورك للعلن يا صديقي، بعد سنوات طويلة من العمل السري متنقلًا بين العراق وسوريا ولبنان ومناطق أخرى، وأعتقد ان تعيينك مكافئة لك من المرشد علي الخامنئي’’.

واختتم البخيتي سلسلة تغريداته بالقول، ’’أقول للذين اجتمعت بهم مع حسن إيرلو ببيروت وإيران لا تقلقوا، فالمجالس بالأمانات، وما كشفته هنا لن يضركم، وما أتمناه هو أن تكونوا يمنيين أولًا حتى مع حوثيتكم، أما عطاياه لكم فقد رددتموها أضعاف مضاعفة بما فعلتموه باليمن منذ انقلابكم، فلا داعي للخجل منه من الآن فصاعدًا على الأقل’’.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!