مصدر رئاسي: رئيس الوزراء يصر على تشكيل الحكومة وتحميل الرئيس مسؤولية التعثر وهادي يؤكد: لا حكومة قبل عودة عدن لحضن الدولة.. (تفاصيل حصرية)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 547 مشاركة |

ترأس فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي صباح اليوم  اجتماعين هامين مع كبار قيادات الدولة من ( هيئة رئاسة البرلمان وهيئة المستشارين) بحضور نائبه الفريق علي محسن الأحمر، وعقب تلك الاجتماعات التي وصفها المستشارون بالهامة والمفصلية قام الرئيس هادي باستدعاء رئيس الوزراء المكلف الدكتور معين عبدالملك لوضعه في صورة الاجتماعات وتوجيهه بما يتم العمل عليه خلال الفترة القادمة. 

وقال مستشار رئيس الجمهورية الذي طلب عدم ذكر اسمه ان رئيس الجمهورية كان واضحا وشديد الصراحة حول موقف الشرعية من وثيقة الإعلان المشترك التي يتبناها المبعوث الدولي مارتن قريفت وتضغط دولا لقبولها.

ونسب للرئيس تأكيده بأنها وثيقة استسلام لن نقبلها والأشقاء في التحالف العربي معنا تماما في هذا الموقف، كما تطرق رئيس الجمهورية لجهود تنفيذ اتفاق الرياض وجدد موقف الشرعية من التمسك بتنفيذ الاتفاق كاملا دون انتقاء او تحيز. 

وأشار المستشار الى أن رئيس الجمهورية قال بأنه لن يسلم رقاب الوزراء لقوات منفلتة في عدن ولن تعمل الحكومة في عدن الا بحماية قوات حكومية تأتمر بأمرها. 

وأكد أن الرئيس يتعاطى مع كل جهود الأشقاء بإيجابية عالية وقدم التنازلات لانجاح الاتفاق الذي "نرى فيه مدخلا لتوجيه كل الجهود نحو الحوثي المعتدي المنقلب"، بل انه تقدم خطوات كبيرة في الشق السياسي الذي يتعلق بقرارات جمهورية ومنها "تعيين مدير الأمن والمحافظ بعدن" رغم عدم تنفيذهم الشق الامني". 

ونوه المستشار الى أن الرئيس أشار الى ان البعض في أبوظبي -بخبث وسوء نية- فهم أنه بتكليف الدكتور معين قد منحناه فرصة لتقويض الشرعية واركانها وراح ينفخ في هذا الجانب من اتفاق الرياض دون التفات للشق الامني وهو الأهم. 

ولفت الى أن الرئيس تحدث حول ابداء حسن النية وقلنا نمضي "ونشوف هل قصدهم تنفيذ فعلي او مراوغة"، وأن الرئيس قال في حديثة المطول للمستشارين انه" كلف رئيس الوزراء بالعمل لتقديم تصور حول تشكيل حكومة فقط.. وانتظرنا خلال فترة المشاورات واكتمال التصورات تنفيذ الشق الامني لكن شي من ذلك لك يتم.

وقالت مصادر حكومية ان الدكتور معين عبدالملك تلقى اليوم في اجتماعه مع الرئيس دعما كبيرا لتنفيذ اتفاق الرياض وليس تشكيل حكومة بشكل انتقائي، وهذا ما يشي بتعثر اعلان حكومة في المدى المنظور نظرا لتوقف الانتقالي الجنوبي عن أي إجراءات في الشق الامني قبل تشكيل الحكومة بما في ذلك تمكين مدير أمن محافظة عدن من عمله. 

وقال مراقبون ان ما جاء في وكالة انباء سبأ الرسمية حول اجتماعات الرئيس اليوم وتأكيد محرر الوكالة على مقولة  (التكليف بتقديم  تصور حول تشكيل الحكومة..) يعبر عن امتعاض الرئيس من المسار الذي انتهجه الدكتور معين عبدالملك خلال الفترة الماضية حين اعتبر ذلك تفويضا كاملا له بتشكيل الحكومة بينما ترك الرئيس وحيدا ومكشوفا للضغوط باتجاه تنفيذ انتقائي لاتفاق الرياض دون مراعاة الوضع الأمني في عدن.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!