المعارك تشتعل في جبهات جنوب مأرب عقب هجوم حوثي واسع على عدة مناطق في الرحبة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 126 مشاركة |

تصاعدت، اليوم الأحد، حدة الأعمال القتالية بين القوات الحكومية بمساندة رجال القبائل، وبين مليشيا الحوثي الانقلابية، في جبهات عدة جنوب وغرب محافظة مأرب.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر عسكرية وأخرى قبلية، أن الأعمال القتالية تواصلت، اليوم، في عدد من جبهات القتال بمديرية رحبة، الواقعة إلى الجنوب من مأرب.

وأوضحت المصادر، أن المليشيا الحوثية شنت هجوماً واسعاً على مواقع القوات الحكومية والمسلحين القبليين من قبائل مراد، في حيد آل أحمد والأوشال وبقثة، في رحبة.

وذكرت المصادر، أن الهجوم الحوثي أعقبته مواجهات عنيفة استمرت لعدة ساعات، تمكنت خلالها القوات الحكومية من التصدي للهجمات، ومنع الحوثيين من تحقيق أي تقدم ميداني يذكر.

وبحسب المصادر، فإن المقاتلات الجوية التابعة للتحالف العربي، ساندت القوات الحكومية بعدد من الغارات، التي استهدفت مواقع وتجمعات وتعزيزات للمليشيا الحوثية، في حيد آل أحمد، والنقوم، ومناطق أخرى في المديرية ذاتها.

وأشارت المصادر، إلى أن الغارات الجوية للتحالف العربي والمواجهات، أسفرت عن سقوط العشرات من مقاتلي المليشيا الحوثية، وإصابة العديد منهم، علاوة على تدمير آليات وأطقم (سيارات) قتالية.

وفي جبهات غرب مأرب، قالت المصادر لـ “الشارع”، إن مقاتلات التحالف العربي شنت، أمس، سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في المخدرة وهيلان، بمديرية صرواح.

وطبقاً للمصادر، فإن الغارات في صرواح تزامنت مع استمرار المواجهات والقصف المتبادل بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي الانقلابية، في جبهة المخدرة، التي تشهدها منذ عدة أشهر وتراوح بين الكر والفر، دون أن يتمكن أي طرف من تحقيق أي تقدم ميداني يذكر.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!