شراب الرمان.. يرفع السكر أم يخفضه؟

قبل شهر 1 | الأخبار | صحة
عدد القراءات | 388 مشاركة |

يعتبر شراب الرمان من أكثر المشروبات المنعشة واللذيذة على الإطلاق خاصة بعد ممارسة التمارين، ولكن بسبب حلاوة مذاقه يقلق البعض فيما إذا يتسبب الرمان برفع نسبة السكر في الجسم، خاصة بالنسبة لمرضى السكري. وتشير الأبحاث إلى أن شرب عصير الرمان يمكن أن يساعدك في السيطرة على نسبة السكر في الدم.

ومرض السكري من النوع 2 هو النتيجة النهائية لعمليات في الجسم لا تجري بشكل صحيح، وبالتحديد، لا ينتج البنكرياس ما يكفي من الأنسولين، أو أن الأنسولين الذي ينتجه لا تمتصه الخلايا بكفاءة، والأنسولين هو هرمون يضبط مستويات سكر الدم في الجسم.

ويتم الحصول على سكر الدم من خلال الأطعمة التي نتناولها، وهو النوع الرئيسي من السكر الموجود في الدم، ويمد السكر الجسم بالطاقة ويغذي أعضاء الجسم وعضلاته وجهازه العصبي، ويلعب الأنسولين دوراً وقائياً من خلال تنظيم إمداد الجسم بسكر الدم.

ووفقاً لبحث نُشر في مجلة نيوتريشن ريسيرتش فإن عصير الرمان قد يساعد في التحكم بنسبة السكر لدى مرضى السكري.

واهتم الباحثون بتقييم ما إذا كانت فوائد شرب عصير الرمان، والتي تشمل خفض ضغط الدم بسبب خصائصه المضادة للأكسدة، تمتد إلى خفض نسبة السكر في الدم، وللتحقق من ذلك، قاموا بتجنيد 85 شخصاً مصابين بداء السكري من النوع 2 وطلبوا منهم شرب 1.5 مل من عصير الرمان لكل كيلوغرام من وزن الجسم.

وتم تقييم مستويات السكر في الدم والأنسولين ووظيفة خلايا بيتا – وهي خلايا فريدة في البنكرياس تنتج وتخزن وتطلق هرمون الأنسولين- بعد 3 ساعات من شرب هذا العصير.

وأظهرت النتائج أن عصير الرمان كان مرتبطاً بانخفاض ملحوظ في مستويات الجلوكوز، وفي حين أن الآليات الدقيقة لذلك لا تزال غير واضحة، يشير الباحثون إلى أنها قد تكمن في قدرة العصير المضادة للأكسدة، مما يساعد على إحباط الإجهاد التأكسدي، وهو خلل في الذرات غير المستقرة يؤدي إلى تلف في الخلايا والأنسجة، و يلعب الإجهاد التأكسدي دوراً محورياً في تطور مضاعفات مرض السكري، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!