الغذاء العالمي: اليمن تعيش أسوأ أزمة إسانية و40 بالمائة من السكان يكافحون لأجل الغذاء اليومي

قبل شهر 1 | الأخبار | اقتصاد
عدد القراءات | 93 مشاركة |

قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إن اليمن لا تزال تعيش أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وأن 40 في المئة من سكانها، يكافحون لأجل الحصول على الغذاء اليومي.

وأضاف البرنامج في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "‏لا تزال أزمة ‎اليمن تعتبر أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث يعيش ملايين السكان في دائرة من الصراع والجوع وتصبح الحياة أكثر صعوبة يوماً بعد يوم".

وتابع: إن "40 بالمائة من السكان يكافحون في الوقت الراهن للحصول على احتياجاتهم الأساسية اليومية من الغذاء".

وتسببت الحرب التي افتعلتها ميليشيات الحوثي الموالية لإيران في البلاد منذ ست سنوات في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث بات نحو 24.3 مليون يمني بحاجة للمساعدات للبقاء على قيد الحياة وفق تقديرات أممية.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!