بعد دخوله في غيبوبة دامت لـ8 سنوات.. لن تصدقوا ما الذي أيقظه!

قبل شهر 1 | الأخبار | صحة
عدد القراءات | 619 مشاركة |

في واقعة شكلت صدمة لأهل المريض ودائرته الذين ظنوا بأنه لن يستعيد وعيه مرة أخرى، استطاع الأطباء القيام بإنجاز طبي، وإنقاذ رجل بريطاني عبر استخدام علاج يعتمد على الحبوب المنومة، حيث توقع الأطباء أن ينجح العلاج في حالة ريتشارد، وبعد فترة من العلاج استيقظ الرجل من غيبوبة دامت لـ8 سنوات بسبب تسمم باللحوم.

وعانى ريتشارد من تلف شديد في الدماغ أدى إلى إصابته بالشلل وحالة عقلية نادرة تمنعه من الكلام أو تناول الطعام أو الحركة، بحسب صحيفة “ديلي ريكورد”.

واستعاد صاحب الـ37 عاما وعيه بالكامل، وتعرف على أسرته وطلب التحدث إلى والده بعد تناول جرعة من عقار “الزولبيديم” المنوم، حتى أنه تمكن من النهوض من كرسيه المتحرك والسير.

ووجد الأطباء أن الحبوب المنومة يمكن أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من أنواع معينة من تلف الدماغ على استعادة مقدرتهم على الكلام والحركة، ولكن بشكل مؤقت.

وقالت الطبيبة ويلمين فان إيرب: “كان من الواضح أنه يرانا ويسمعنا، ولكن بسبب إصابة دماغه لم يكن قادرا على الاستجابة”.

الزولبيديم، هو مهديء يستخدم في المقام الأول لعلاج الأرق. يعمل بسرعة، عادة في غضون 15 دقيقة، ولديه عمر قصير من ساعتين إلى ثلاث ساعات. ولم يثبت الزولبيديم فعالية بصورة كبيرة في الحفاظ على النوم إلا أنه أثبت فعالية في المساعدة على النوم. ويمتلك الزولبيديم آثار تنويمية مثل تلك التي تمتلكها عائلة البنزوديازيبين.

المصدر: سبوتنيك.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!