وكيل بيع أسمدة تابع لعثمان مجلي يهدد أحد التجار بالقتل.. فساد وزير الزراعة والري تحت المجهر (الحلقة الأولى وثائق)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 252 مشاركة |

 

كشفت وثائق رسمية عن فساد ممنهج ومنظم يديره وزير الزراعة والري عثمان مجلي اهمها المتاجرة وتهريب الأسمدة.

وبحسب الوثائق التي تنشر مرفقة بهذا الخبر وجه وكيل وزارة الزراعة والري محمد جزيلان اتهامات مباشرة للوزير مجلي بممارسة الفساد.

وفي خطابه لرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي تحت عنوان (وزير الزراعة والري عثمان مجلي فساد رقم 14) أكد جزيلان وصول الأمر الى مرحلة زادت عن الاجرام.

ورفع جزيلان رسالة للرئيس معززة بشكوى من شركة الأوفياء التي تفيد بشراء 7 الف و280 كيس من السماد وتحويل جزء من قيمة الكمية ومع ذلك لم تصل الصفقة ولم يتم اعادة المبلغ.

وبحسب الشكوى المرفقة من التاجر فقد باع (أسعد صالح عثمان) مندوب وزير الزراعة الذي يعمل كقائد عسكري في منفذ علب بمحافظة صعدة باع صفقة السماد بقيمة مليون واثنين وتسعون ريال سعودي من شركة الاوفياء المملوكة للتاجر عبدالله علي سعد دومة المهري واستلم مبلغ 429 الف و500 ريال سعودي كعربون على أن يتم دفع بقية المبلغ حال وصول الكمية.

وأفاد المهري بتحويل المبلغ بإذن من (أسعد عثمان) علم رقم حساب أحد المواطنيين السعوديين واسمه (صالح مسلم صالح الدعالجه الصيعري) بحسب الاشعارات المرفقة.

وأكدت شكوى المهري بأن السماد لم يصل حتى الان رغم ان الصفقة تمت في تاريخ 22 اغسطس 2019م، لافتا الى تلقيه تهديدات حال مطالبته بحقه ولديه ما يثبت ذلك.

ورفعت شركة الاوفياء شكوى الى وزير الزراعة ثم الى وكيل وزارة الزراعة الذي بدوره رفعها الى رئيس الجمهورية بتاريخ 5 سبتمبر 2020م ورقم 164.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!