سعود الفوزان يهاجم الإمارات ويتهمها بمحاولة قتل وتسميم الشعب السعودي بمنتجات مضروبة، ونشطاء إماراتيون يدافعون و’’المشهد الدولي’’ يرصد ردود الفعل السعودية والإماراتية

قبل _WEEK 1 | الأخبار | اقتصاد
عدد القراءات | 517 مشاركة |

اتهم الكاتب الصحفي السعودي سعود الفوزان، دولة الإمارات العربية المتحدة، بتصدير منتجات مضروبة وغير صالحة للاستهلاك للسعودية، متسائلا: هل يريدوا إخواننا - الاماراتيون - قتلنا في غذاءنا؟

جاء ذلك في تغريدة للكاتب سعود الفوزان، وهو صحفي وكاتب في صحيفة الشرق السعودية.

ونشر الفوزان صورة لأحد المنتجات الإماراتية من منتجات ’’جبل علي’’، ومكتوب على غلاف المنتج تحذير ’’هذا المنتج غير مناسب للإستخدام في دولة الإمارات’’ ’’للتصدير فقط’’.

وعلق الفوزان على الصورة بالقول: ’’#جبل_علي اسم على غير مسمى كيف لإخواننا في #الامارات ان يرسلوا لنا منتجات مضروبة وغير صالحه للاستهلاك هل يريدوا إخواننا قتلنا في غذاءنا نحن لا نكن للامارات وشعبها الا كل الاحترام والتقدير ونحن داءما نقول #الامارات هم اهلنا’’.

لكن نشطاء إماراتيين ردوا على ’’الفوزان’’ بالقول إن هذا المنتج ليس له علاقة بالغذاء، بل هو منتج كهربائي وأن الجملة التي كتبت على غلاف  المنتج، ’’هذا المنتج غير مناسب للإستخدام في دولة الإمارات’’ ’’للتصدير فقط’’، المقصود بها هو ان هذا المنتج الكهربائي غير مناسب للاستخدام في الكهرباء الاماراتية بسبب نوع ’’الفيشة’’، حسب كلام النشطاء.

المحامي الإماراتي عادل الجنيبي، رد على ’’الفوزان’’ بالقول: المنتج المذكور لايطابق المواصفات الكهربائية في الامارات في قوة الفولت ، واكيد استاذ سعود انت سافرت بلاد عديده وتعرف المقصود، كان الأفضل منك ان تستفسر بدل ان تثير الرأي العام ، وللعلم جبل علي لايرسل بضائع دون طلب، فراجع من طلبها من المملكة ومن سمح بدخولها وبعدين عاتب جبل علي’’.

أما الكاتبة والشاعرة الإماراتية ’’هدى الفهد’’ ف ردت على ’’سعود الفوازان’’ بالقول: ’’هههههه يا استاذ القصد ان نوع الفيشه او البلاك لا يستخدم في نظام كهربة الامارات الاستخدام دايم عندنا هذا، والثاني فقط للتصدير تابع وشوف الصوره بجانب الكتابه وليس الغذاء الله يسامحك’’.

لكن نشطاء سعوديين ردوا على كلام الكاتبة الإماراتية ’’هدى الفهد’’ بالقول إن هناك منتجات إماراتية مضروبة تدخل السعودية مثل منتجات التدخين.

وقال ’’فهد آل حموض’’: ’’الشغلة ماهي الكهرباء فقط، هناك بضائع غير الكهرباء بس الاستاذ سعود حب يجيب مثال واحد، فمثل بالكهرباء’’.

ورد حساب سعودي يحمل إسم عاشق هلالي، على الكاتبة الإماراتية بالقول: بضاعة جبل علي المضروبه تحولت كلها للسعودية او تناسيتي الدخان المسموم وغيرها من المواد المضره. السوق السعودي مع الاسف اصبح اكبر مكان للبضائع الفاسده التي تصنع في الامارات. قطع غيارات السيارات  والبطاريات الردئيه كل اسواقنا مليئه فيها، ماقول الا حسبي الله علي كل متواطئ يريد الضرر فينا’’.

فيما اتهم نشطاء إماراتيون، ’’سعود الفوزان’’ بمحاولة تخفيف الضغط على حملة مقاطعة المنتجات التركية، التي انطلقت في دول خليجية وعربية.

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز