الجبواني يوجه صفعة مدوية للسفير السعودي محمد آل جابر ويفقده صوابه ويجعله ينسى العرف الدبلوماسي ويتحول من ’’سفير’’ إلى ’’فلّاح’’.. شاهد التفاصيل

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 3077 مشاركة |

وجه وزير النقل الأسبق ’’صالح الجبواني’’، صفعة مدوية للسفير السعودي لدى اليمن، ’’محمد آل جابر’’، أفقدت السفير صوابه، وأخرجته عن العرف الدبلوماسي، وحشرته في الزاوية.

جاء ذلك في تغريدة لـ’’الجبواني’’ على تويتر، رصدها ’’المشهد الدولي’’، استغرب فيها ’’الجبواني’’ من المحاكمات التي تعقدها مليشيات المجلس الإنتقالي التابع للإمارات لجنود الجيش الوطني في عدن، معتبرا إياها دليل على نية مليشيات الانتقالي تجاه إتفاق الرياض.

وخاطب ’’الجبواني’’ السفير السعودي، قائلا: ’’ لا أدري هل يتابع سعادة السفير آل جابر ما يجري في عدن، وكيف سيبرر لحكومته هذه المحاكمات.. سعادته معني بتوضيح موقف المملكة تجاه هذه المحاكمات!!!

ورغم أن ’’الجبواني’’ خاطب السفير السعودي، بطريقة دبلوماسية، إلا أن حديث ’’الجبواني’’ ووضوحه وصراحته، نزلت على السفير السعودي كـ’’الصاعقة’’ التي أفقدته عقله وأخرجته عن طوره، وحولته من ’’سفير’’ إلى ’’فلّاح’’.

حيث جاء رد السفير السعودي ’’آل جابر’’، بطريقة الفلاح المزارع، بعيدا كل البعد عن كل الأعراف الدبلوماسية، ومتناسيا أنه سفيرا لدولة كبيرة لها وزنها وثقلها في المنطقة، وسفيرا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وممثلا لحكومة المملكة.

ففي تغريدة له على تويتر، رد فيها على كلام الجبواني، قال السفير السعودي "لو همينا العصافير ماذرينا دخن’’، وهو مثل شعبي ينتاقله الفلاحون والمزارعون.

نشطاء ومعلقون على تويتر، اعتبروا كلام السفير السعودي، ’’سفهاً وانحطاطاً’’ وخروجاً عن الأعراف الدبلوماسية، وتهرباً غير موفق عن الإجابة، وسقطة مدوية لسفير الممكلة العربية السعودية.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز