خط الدفاع المعيشي الأخير للسكان..مليشيا الحوثي تفرض على التهاميين تزويد مقاتليها بالأبقار والمواشي

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 159 مشاركة |

 

يعيش أبناء الساحل التهامي وضعاً اقتصادياً ومعيشياً بائساً، جراء توقف الزراعة، وندرة فرص العمل، ولم يتبق من مدخولهم غير ما تدر عليهم الأبقار والماعز، التي باعوا أغلبها لسد جوعهم، لكن مليشيا الحوثي طلبت منهم التبرع بهذه المواشي لمقاتليها في الجبهات.   وقال سكان مناطق جنوب الحديدة، القاطنين في مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية، إنها فرضت عليهم تجهيز قوافل دعم لمقاتليها، من مواشي وأبقار وحتى كميات من محصول الحبوب الأمر الذي اعتبره السكان نهبا بالقوة لممتلكاتهم.    وأكدت منظمة الأغذية والزراعة "فاو" أن منتجي الماشية في الحديدة - مناطق سيطرة الميليشيا - يبيعون أعداداً كبيرة بشكل غير عادي من الحيوانات لمواجهة الجوع.   وأوضحت المنظمة، أنه على الرغم من انخفاض الطلب والأسعار دون المتوسط، على الماشية، الا أن المزارعين ومنتجي الماشية، يبيعون بأقل من قيمتها، بسبب كثرة المعروض.   إلى ذلك توقعت "فيوز نت" وهي شبكة لأنظمة الإنذار المبكر ضد المجاعة " زيادة تقييد حصول العديد من الأسر على الغذاء، جراء تراجع فرص الدخل والضغط التصاعدي على أسعار المواد الغذائية.

وكالة 2 ديسمبر الاخباريه

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز