القيادات الحوثية تهرب مع عائلاتها من الجوف إلى صنعاء بعد وصول قوات الجيش اليمني إلى مشارف مدينة الحزم (تفاصيل)

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 313 مشاركة |

شهدت مدينة الحزم، عاصمة محافظة الجوف فراراُ لقيادات من المليشيا الحوثية وإخلائهم لمنازلهم بصورة كبيرة، بعد وصول قوات الجيش إلى مشارف المدينة، وتحقيقها انتصارات كبيرة شرق وشمال المحافظة.

وأكد مصدر خاص لـ"العاصمة أونلاين" أن العشرات من قيادات المليشيا وصلت العاصمة صنعاء عصر اليوم الأربعاء مع "أسرهم"، بعد أن وصلت قوات الجيش إلى أول التجمعات السكنية القريبة من المدينة.

وأشار أن القيادات الحوثية عملت على نهب مؤسسات ومباني الدولة في المدينة، إضافة إلى نهب ممتلكات مواطنين قبل فرارهم، مع أنهم نجوا بأنفسهم وأقربائهم، تاركين من تغرر بهم إلى مصيرهم.

وحقق الجيش الوطني المسنود بالمقاومة وتحالف دعم الشرعية انتصارات كبيرة خلال اليومين الماضيين استعاد من خلالها مواقع مهمة أبرزها معسكر الخنجر الاستراتيجية، ومواقع أخرى في جبهة المرازيق شرق المحافظة.

وتستمر القوات الحكومية في تقدمها الميداني، لليوم الثالث على التوالي، من خلال المواجهات العنيفة التي تخوضها ضد مليشيا الحوثي الانقلابية، في العديد من جبهات القتال بمحافظة الجوف.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر ميدانية قولها، إن العديد من جبهات القتال في مديرية خب الشعف وشرقي الحزم، شهدت اليوم الخميس، تواصلاً للأعمال القتالية بين الطرفين.

وأوضحت المصادر، أن القوات الحكومية حتى الأثناء، تواصل تقدمها صوب منطقة بئر المرازيق وشمال غرب الريان وباتجاه شرق مدينة الحزم مركز المحافظة، من عدة محاور قتالية، واستعادت السيطرة على العديد من التباب والمرتفعات، أبرزها سلسلة تباب التحيضة.

وأضافت المصادر، أن مقاتلات التحالف العربي، شنت سلسلة غارات جوية، مساندة للقوات الحكومية، استهدفت تعزيزات ومواقع للمليشيا الحوثية، في العديد من مناطق المواجهات، مخلفة خسائر كبيرة في صفوف الحوثيين.

ويحسب المصادر، فإن المواجهات أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، من الطرفين، في حين تمكنت القوات الحكومية من أسر ما يقارب من 60 حوثياً خلال معارك أمس الاربعاء، واليوم.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز