إيران تنشر دبابات وعناصر من الحرس الثوري على حدودها مع أذربيجان وأرمينيا وتحذر من شن أي اعتداء على أراضيها

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
عدد القراءات | 98 مشاركة |

مع تصاعد النزاع العسكري بين أذربيجان وأرمينيا في قره باغ واستمرار سقوط قذائف داخل الأراضي الإيرانية، أفادت وسائل إعلام بأن الجيش الإيراني نشر دبابات على حدوده مع البلدين.

وبحسب موقع قناة ’’روسيا اليوم’’، فقد قالت وسائل إعلام إيرانية غير رسمية، اليوم الأحد، إن الجيش الإيراني نشر عددا من الدبابات من طراز "كرار" على حدود البلاد المحاذية لأذربيجان وأرمينيا.

ولم يعلق أي مصدر عسكري على الخبر، فيما اكتفى نائب حاكم محافظة أذربيجان الشرقية الإيرانية، عليار راستكو، بالقول إن عناصر من الجيش والحرس الثوري انتشرت على الحدود بسبب تواصل تساقط قذائف الهاون داخل الأراضي الإيرانية نتيجة المعارك الدائرة في إقليم قره باغ.

وتزامنا مع هذه الأنباء تفقد وفد من لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، الأحد، المناطق الحدودية مع أذربيجان، بينما يتوقع أن تتم زيارة مماثلة إلى المنطقة الحدودية مع أرمينيا في وقت لاحق.

وقال المتحدث باسم اللجنة، أبو الفضل عموئي، في تصريح صحفي، إن الزيارة تهدف إلى دراسة التطورات في قره باغ عن قرب، وسير النزاع بين أرمينيا وأذربيجان، وأثره على المناطق الحدودية الإيرانية، مشيرا إلى أن الوفد اطلع عن قرب على آثار سقوط القذائف على منزل سكني وأرض زراعية في منطقتي خدا آفرين وأصلاندوز.

وسجل سقوط أكثر من 35 قذيفة هاون الأراضي الإيرانية المتاخمة لمناطق النزاع العسكري في قره باغ منذ بدء التصعيد الأخير، وتسبب بعضها في خسائر بوحدات سكنية وإصابة طفل صغير، وهجرة بعض السكان إلى أماكن آمنة.

وحذرت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس السبت، طرفي النزاع في قره باغ من شن أي اعتداء على أراضي إيران، فيما شددت على "ضرورة احترام وحدة أراضي جمهورية أذربيجان، ومبدأ عدم الاعتداء على المدنيين".

واندلعت صباح 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز