الفشل في إدارة حكومة معين عبدالملك يتسبب في إيقاف الحياة في عدن وهذه اهم مؤسسة إيرادية وبوابة اليمن للخارج توقف أنشطتها بسبب الاحتجاجات (وثيقة)

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 224 مشاركة |

بعد فشل إداة حكومة معين عبدالملك في القيام بواجباتها، لجأت مؤسسة موانئ خليج عدن، إلى مخاطبة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، للتدخل السريع لفتح نشاط ميناء عدن الذي توقف نتيجة الإغلاق من قبل المعتصمين من العسكريين الجنوبيين.

وقالت المؤسسة في خطابها إلى رئيس الجمهورية، أنها تابعت الجهات المعنية منذ اليوم الأول من قيام العسكريين بالاعتصام أمام بوابات المينا، وأشارت في الخطاب الذي اطلع عليه ’’المشهد الدولي’’ إلى أنها نوهت إلى خطورة بقاء المعتصمين أمام بوابات المؤانئ لمنع دخول الموظفين والعمال وانسياب البضائع خروجا ودخولا.

وأضافت المؤسسة في خطابها للرئيس، "ها نحن اليوم عاجزين عن أداء مهامنا في مناولة البضائع وتسليمها لتصل المستهلكين بما فيها البضائع الإغاثية والأدوية والمواد الغذائية سريعة التلف.

وقالت إن هذا الوضع تسبب في الإساءة المباشرة لسمعة ميناء عدن الذي يعاني أصلا من ارتفاع لرسوم الشحن البحري وفرض أقساط عالية كتأمين ضد مخاطر الحرب، وبهذا الإجراء ستزيد شركات النقل البحري من جبايات انتظار السفن خارج الميناء والأسوار من ذلك منح الفرصة للانقلابيين من الضغط على المجتمع الدولي لفتح نشاط ميناء الحديدة، وفق الخطاب.

وأضافت، "إن إطالت أمد هذا التوقف يعني إطالة التعافي بعد حل المشكلة، وعليه نأمل من فخامتكم التدخل لسرعة حلها لما فيه خدمة الاقتصاد القومي.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز