إعلاميو قناة عدن في السعودية: هل يراد لنا أن ننزل إلى الشوارع لنشحت

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 197 مشاركة |

اشتكى إعلاميون وموظفون في قناة عدن الفضائية التي تعمل بشكل مؤقت من مقار عملها بالسعودية من تأخر مرتباتهم وإنقطاعها لأشهر متتالية، وتدني مستوى الرواتب بشكل كبير.

وقال الموظفون ‫«‬إن مأساتهم لا يمكن وصف فداحتها، مع تأخر صرف الرواتب منذ أربعة أشهر، وصلت حد عجزهم عن سداد إيجارات المنازل وتوفير أبسط متطلبات الحياة اليومية، بل حتى يعجز الكثير عن الذهاب إلى مقار عملهم بعد نفاد راتب الشهر الذي يُصرف خلال أربعة أشهر في تغطية مديونيات سابقة متراكمة بينما التزمت الحكومة موقف المتفرج حيال مشاكلهم هذه‫».

وأضافوا «‬تحملنا الكثير فيما الناس تعتقد أن موظفي الاعلام الرسمي في رغد من العيش بينما هم يعانون وصل حال بعضهم على ترك القناة والبحث عن شغل آخر لايليق بمستواه الدراسي والإعلامي رغم أن الحكومة هي من استدعته الى السعودية».

واتهم موظفو الإعلام الرسمي الجهات المعنية في الدولة بالإهمال واللامبالاة إزاء مطالبهم بانتظام صرف المرتبات وزيادة المتدنية منها، مشيرين إلى أن كل المذكرات التي تم رفعها خلال السنوات الماضية والمتضمنة مطالب انتظام الصرف وزيادة راتب المتدنية رواتبهم لم يتم الأخذ بها والنظر بعين المسؤولية إلى وضعهم والصعوبات المعيشية التي يواجهونها.

وكانت إدارة قناة عدن قد وجهت مذكرات إلى رئيس الوزراء لوضع حد لهذه المعاناة لكن لم يستجب لها أحد، وناشد الموظفون رئيس الجمهورية للتدخل العاجل لإنقاذ موظفي القناة الذي يعيشون في سندان تأخر الرواتب ومطرقة غلاء المعيشة.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز