انفجار أزمة وقود خانقة في عدن.. احتجاجات عسكرية وإغلاق طرقات شركة النفط وبوابات الموانئ

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 268 مشاركة |

انفجرت ازمة وقود خانقة في محافظة عدن، (جنوبي اليمن)، الثلاثاء 29 سبتمبر/ أيلول 2020م، جراء إغلاق محتجون عسكريون متقاعدون الطرق المؤدية إلى شركة النفط وعدد من بوابات موانئ المدينة.

ولليوم الثالث على التوالي، يواصل متقاعدون عسكريون يمنيون، إغلاق بوابات موانئ "الزيت بحي البريقة، والحاويات بحي كالتكس، والمعلا"، والطرقات المؤدية لمنشأة شركة النفط اليمنية (حكومية).

واغلق المحتجون بوابات الموانئ احتجاجا على عدم صرف الحكومة اليمنية الشرعية مرتباتهم منذ عدة اشهر ما ضاعف من معاناتهم في ظل ما تشهده البلاد من ارتفاع جنوني في اسعار السلع والمتطلبات الحياتية.

شهود عيان في عدن ذكروا ان مئات مركبات النقل اصطفت أمام محطات الوقود بصورة غير اعتيادية، للحصول على الوقود اللازم في ظل استمرار انقطاع الطرق المؤدية لشركة النفط.

واعرب المواطنون عن قلقهم خشية تصاعد الاحتجاجات، وعدم قيام الحكومة بصرف مرتباتهم الموظفين.

وحذر الاحد، المتقاعدون العسكريون، من لجوءهم إلى تصعيد الاحتجاجات خلال الفترة القادمة، عبر إغلاق مطار عدن الدولي والبنك المركزي اليمني، حتى يتم الاستجابة لكافة مطالبهم.

وطالب المحتجون العسكريون، الحكومة اليمنية بسرعة صرف مرتباتهم المتأخرة منذ يناير/كانون الثاني الماضي، حد قولهم.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز