تصاعد عزلة الحوثيين في المنطقة وعلى المستوى الدولي..

مسؤول أمريكي: واشنطن تدرس تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 119 مشاركة |

واشنطن - صعدت الولايات المتحدة من جهودها لمواجهة إيران وذلك بالضغط على ميليشياتها في المنطقة ومحاولة عزلهم.

وفي هذا الصدد كشف تقرير نشرته "الواشنطن بوست" الجمعة ان الإدارة الأميركية تدرس جديا تصنيف الحوثيين كمجموعة إرهابية لتنضم بذلك الى قائمة تحوي عشرات التنظيمات المسلحة.

ومن شان اقرار التصنيف تجميد الأصول المالية للميليشيا الموالية لايران وفق تقرير الصحيفة وبالتالي فانها ستعاني من شح التمويل نظرا لصعوبة تقديم الدعم المالي لها.في المستقبل.

واكد مسؤول أميركي للصحيفة ان هنالك نية من الإدارة الأميركية لاجراء مراجعة امنية واستخباراتية شاملة لمعرفة مد تطابق المعايير الارهابية مع الجماعة الانقلابية وإمكانية فرض العقوبات عليها في المستقبل اضافة الى تكثيف الضغوط.

وتورط الحوثيون اثر انقلابهم قبل 6 سنوات في ارتكاب جرائم بحق الشعب اليمني وصلت الى حد قتل المعارضين تحت التعذيب وسرقة مقدراة اليمنيين والمساعدات الاممية  كما هاجم المتمردون بدعم من ايران اهدافا مدنية في المملكة العربية السعودية عبر صواريخ بالستية وطائرات مسيرة.

وهدد الحوثيون الملاحة البحرية في الممرات المائية بالبحر الاحمر وهي جرائم توصف بالارهابية.

وكانت ايران اعترفت الاسبوع الجاري بدعمها العسكري للحوثيين حيث افاد المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية أبو الفضل شكارجي ان  "إيران تضع التقنيات الدفاعية لإنتاج الصواريخ والمسيرات تحت تصرف الشعب اليمني في اشارة للحوثيين وفق ما نشرته وكالة فارس الايرانية للأنباء (شبه رسمية).

وقد اثارت تصريحات المسؤول الايراني تنديدا من الحكومة اليمنية التي دعت المجتمع الدولي لوضح حد لتجاوزات وانتهاكات ايران والجماعة الموالية لها.

وهاجم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في كلمته في الامم المتحدة الاسبوع الجاري الحوثيين قائلا بانهم لا يريدون السلام ويسعون لمواصلة الحرب خدمة للاجندات الايرانية.

واضاف الرئيس اليمني "ان الحرب المشتعلة للعام السادس على التوال، والمفروضة على شعبنا تسببت بكارثة إنسانية ومزقت المجتمع اليمني".

بدوره وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سهام النقد لإيران في أول خطاب له للجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء، داعيا إلى حل شامل لاحتواء منافسة بلاده في المنطقة ومنعها من الحصول على أسلحة دمار شامل.

واتهم الملك سلمان ايران بتصعيد دعمها للحوثيين ولجماعات متطرفة وارهابية في المنطقة ما يهدد استقرار الدول.

ويشهد اليمن للعام السادس، قتالا عنيفا بين القوات الحكومية، التي يدعمها منذ مارس/آذار 2015 تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، والمسيطرة على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

ووضعت الحرب، ملايين اليمنيين على حافة المجاعة، وبات 80 بالمئة من السكان يعتمدون على المساعدات الإنسانية للبقاء أحياء، في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز