حضرموت.. الحراك الثوري يندّد بقمع المتظاهرين ويدعو لمعاقبة قوات النخبة الذين أطلقوا النار على المحتجين

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 98 مشاركة |

دعا مجلس الحراك الثوري بمحافظة حضرموت إلى سرعة إيقاف المواجهات مع المحتجين سلمياً، المطالبين بالخدمات الأساسية في المكلا، منذ أسبوع.

وطالب الحراك الثوري - في بيان أصدره الثلاثاء - على ضوء التطورات الأخيرة في حضرموت؛ بمعاقبة الجنود الذين أطلقوا الرصاص على المحتجين، ومعالجة الجرحى على نفقة السلطة المحلية، وسرعة إطلاق سراح المعتقلين السياسيين على ذمة المظاهرات والفعاليات السلمية، وعدم اعتراضها.

وأكد الحراك - في بيانه - ضرورة إقالة واستئصال لوبي الفساد، الذين يقفون وراء تدهور الخدمات ويعملون على تدمير مؤسسات الدولة في مجال الكهرباء، خدمة لشركات الطاقة الخاصة.. مُشدِّداً على ضرورة تحرير المشتقات النفطية من الاحتكار وفتح المجال للمنافسة بين التجار.

ودعا بيان الثوري إلى إلغاء تعويم العملة وتحديد سعر ثابت لجميع العملات في حضرموت لمدة ثلاثة أشهر، كحد أدنى، والعمل على إيجاد حافز قدره ألف ريال سعودي، أو ما يعادله بالعملة المحلية، لجميع موظفي الدولة في المحافظة، مدنيين وعسكريين.

ويأتي بيان مجلس الحراك الثوري، بالتزامن مع احتجاجات ليلية في المكلا، قطعت الطرقات الرئيسة والفرعية، وأوقفت حركة السير بعد إحراق الإطارات التالفة من قبل المحتجين، المُطالبين بمعالجة الخدمات، ومنها الكهرباء، وسط انتشار مُكثّف لقوات النخبة، التي أطلقت النار لتفريقهم.

ويواصل العشرات من أبناء مدينة المكلا، عصيانهم المدني لليوم الثالث على التوالي، احتجاجاً على تردي الخدمات الأساسية والمطالبة برحيل المحافظ فرج البحسني.

وفي محاولة لامتصاص غضب المحتجين، أعلن محافظ حضرموت، اللواء فرج البحسني، خلال اجتماع لقيادات السلطة المحلية بالمحافظة -اليوم- أن سلطات حضرموت ستوقف صادرات النفط من ميناء الضبة، للضغط على حكومة الشرعية ودفعها للوفاء بالتزاماتها تجاه المحافظة.

وقال البحسني، إن السلطة المحلية ستوقف تصدير النفط من حقول وميناء تصدير النفط (الضبة) اعتباراً من 1 أكتوبر ما لم تف الحكومة بالمطالبة بصرف مرتبات القوات والأجهزة العسكرية والأمنية بصورة عاجلة.

كما طالب المحافظ البحسني بضرورة التزام الحكومة بإنشاء محطة الكهرباء 100 ميجا التي وجه بها الرئيس وتحويل نسبة المحافظة من مبيعات النفط في وقتها المحدد دون أي انتقاص.

وأشار البحسني إلى أن ‏ما نعانيه اليوم يتطلب منا وحدة الموقف في سبيل رفع المعاناة عن مواطني محافظتنا نتيجة لتدني مستوى الخدمات وخاصة الكهرباء وتدهور العملة وغلاء المعيشة أبرز أسباب استمرارية الانقطاعات للتيار الكهربائي عدم التزام الحكومة بتوفير متطلبات الكهرباء.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز