احتجاجات المكلا تتطور إلى عصيان مدني والسطلة المحلية تواجهها بالقوات العسكرية والرصاص الحي

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 189 مشاركة |

شهدت أحياء مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، اليوم الأحد، عصياناً مدنياً واحتجاجات واسعة، وقطع الطرقات، وإحراق إطارات المركبات، احتجاجاً على انهيار الخدمات، وسط انتشار أمني واسع، وإطلاق نار على المحتجين.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر محلية، إن العشرات من المواطنين في مدينة المكلا القديمة، نفذوا عصياناً مدنياً بإغلاق العديد من المحلات التجارية والطرقات في المدينة القديمة، وإحراق الإطارات، تنديداً بتردي خدمة الكهرباء وانقطاعها لساعات طويلة.

وجدد المحتجون المشاركون في الاحتجاجات، مطالبتهم برحيل المحافظ البحسني، بسبب فشله، وفشل إدارته، منذ أربع سنوات من تولية سلطة حضرموت، على إيجاد معالجات لمشكلة انقطاع التيار الكهربائي، بالإضافة إلى استشراء الفساد المالي والإداري، حسب قول العديد منهم.

وأوضحت المصادر، أن الاحتجاجات نفذت، اليوم ، وسط انتشار المئات من الجنود والأطقم العسكرية، في شوارع مدينة المكلا، وأطلقوا النار لتفريق المحتجين، وجرى اعتقال العديد من المشاركين.

انتشار عسكري في شوارع مدينة المكلا

وكان العشرات من المواطنين في المكلا قد نفذوا، في الأسبوع الماضي، احتجاجات مماثلة طالبت برحيل البحسني لفشله في إيجاد حلول لتردي الخدمات، في المقدمة منها الكهرباء، التي قالوا إنها تشهد تردياً كبيراً، حيث تصل انقطاعات التيار إلى مستويات قياسية تجاوزت 16 ساعة في اليوم، في ظل ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة.  

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز